الحكم على الشاب خالد لسرقته أغنية "ديدي" الشهيرة

أدانت محكمة باريس العليا ملك الراى الجزائرى “الشاب خالد” بتهمة سرقة أغنية “ديدى” التى حققت نجاحا عالميا فى مطلع التسعينيات، من المؤلف الجزائرى “الشاب رباح”. وحكمت المحكمة على “الشاب خالد” – البالغ من العمر 55 عاما – فى قرارها برد كل حقوق النشر الخاصة بلحن الأغنية “للشاب رباح” اعتبارا من يوليو 2003، بالرغم من أن تسويق الأغنية بدأ منذ 1991، نظرا لأن هذه المخالفة قد سقطت بالتقادم “جزئيا”، فضلا عن دفع تعويضات له تقدر بـ200 ألف أورو، نظرا للضرر المعنوى الذى لحق به، حيث اعتبرت المحكمة أن “الشاب رباح” باعتباره الملحن الأصلى لأغنية “ديدى” قد فقد فرصة فى تحقيق شهرة كبيرة ربما كانت تنتظره.

وقد أعلنت محامية الشاب خالد عن عزمها الاستئناف ضد قرار إدانة موكلها بالسرقة الأدبية. يشار إلى أن أغنية “ديدى” قد حققت نجاحا واسعا فى الدول العربية وأوروبا، حيث احتلت مراتب متقدمة فى سباق الأغنيات فى فرنسا وبلجيكا وإسبانيا وآسيا. كما كانت الأغنية الافتتاحية لبطولة كأس العالم لكرة القدم فى 2010 بجنوب إفريقيا.

مجموعة فاخرة تجمع بين الابتكار والجودة توفر لك تجربة فريدة ومميزة للعناية بشعرك خلال الصيف، مع أحدث إصدارات العطور من ماركات عالمية لإطلالة ساحرة وأناقة لاتضاهى.
كثيرا ما طرح سؤال المغاربة وعلاقتهم بالقراءة، وكثيرا ما كانت الإجابة تاكيدا ل « أزمة» وخوضا في لجج من الأسئلة حول صعوبة خلق مجتمع قارئ.تحتفظ الكثير من الأسئلة براهنيتها في الحالة المغربية، غير أن معطيات أخرى تدعونا الى الانتباه الى المتغيرات الطارئة في ما يحدث وراء علاقة المغاربة بالكتاب والقراءة.
سيكون عشاق السينما على موعد مع الفيلم العائلي الكوميدي المرتقب "قلب6/9" في جميع دور العرض، وذلك يوم 24 يوليوز الجاري.