حصري : زفاف جماعي على وقع السياسة التركية اتجاه حماس

غزة – زينب خليل عوده

حفل الزفاف الجماعي الكبير الأول في المنطقة أظهر أن غزة رغم الجراح والحصار وكل المتناقضات السياسية مازالت قادرة على الفرح والحياة ..

غزة هذه البقعة الصغيرة المحاصرة فى هذا العالم كانت على موعد حفل تزويج أربعة آلاف عروس وعروسة في ساحة ملعب اليرموك الذي أقيم برعاية وزارة الشؤون الدينية التركية ووكالة التنسيق والتعامل التركي “تيكا” الحكومية.

زفاف جماعي على وقع السياسية التركية اتجاه دعم حماس التي تسيطر على قطاع غزة رغم وجود حكومة توافق يترأسها رامي الحمد لله المتواجد في الضفة الغربية وحكومته وكل قادة السلطة على رأسها الرئيس محمود عباس التى لاتزال لاسيطرة لها على غزة حيث مازال الانقسام يراوح مكانه .

هل هي سياسية هل تجارة هل مصالح هل ماذا ؟ حماس المحاصرة والمحتاجة إلى الدعم والمال، حماس غير قادرة قادتها على السفر والتحرك للخارج بسبب سياسة السيسى بمصر واغلاقه انفاق غزة، فقد أتى الدعم التركي لينقذها وتستفيد من مشروع حفل الزفاف الجماعي فهو يخفف عنها أزمتها المالية من جهة ومن جهة أخرى يدعم المقربين من الحركة كي لايعملوا مشاكل بسبب الوضع الاقتصادي الخانق.

وفى إطلالة وقراءة سريعة لبداية الحدث انطلق العرسان من أرض السرايا باتجاه ملعب اليرموك، كان العرسان يمشون سيرا على الأقدام فى زفة تقود مواكبهم كشافة وجمال مزخرفة، إضافة إلى مواكب لزفاف عرسان منطقتي الوسطى والجنوب في القطاع. وفى ملعب اليرموك جلس العرسان على جانب وعلى الجانب الاخر المجاور العرائس وكن يرتدين لباسا متواضعا عبارة عن عباءة سواء وعلى الرأس طرحة بيضاء ، وكان الملفت كثيرا حمل العلم التركى وصورة الرئيس التركى بشكل كبير . وقد تخلل الحفل تقديم عدة فقرات فنية وفلكورية منها الدبكة الفلسطينية .

وفى كلمة خلال الحفل القاها نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية هنأ العرسان بهذه المناسبة.ووصف الزفاف الجماعي بالعرس الوطني الكبير، معتبرا أنها “تأتي ترسيخا لروابط الأمة وتعميقا لأواصر أخوتنا التي تربطنا بتركيا رئيسا وحكومة وبرلمانا وشعبنا”.

وأعلن هنية عن تبرع تركيا بتخصيص 19 دونما لبناء 20 برجا سكنيا تتضمن 340 شقة في إطار إعادة الإعمار في قطاع غزة خلال هذا الصيف، مشيرا إلى أن مبلغ الأربع ملايين دولار الخاصة بحفل الزفاف سيتم صرفها لكل العرسان خلال أيام.

وقال إن حفل الزفاف الجماعي “يمثل إتماما للنصر الذي صنعته المقاومة وبنادقها من فوق الأرض ومن تحتها وفي البر والجو في الحرب الأخيرة الأطول والأشرس على قطاع غزة صيف العام الماضي.

وأضاف أن “غزة اليوم من خلال هذا العرس إنما تؤكد أن ليل الظلم يمضي وأن أنياب الحصار لم تفعل في إرادتنا شيئا وأن المؤامرات تحطمت على صخرة صمود هذا الشعب لأن غزة التي أراد لها البعض الموت اليوم تكتب فصول الحياة والكبرياء”.

ووجه هنية التحية إلى شهداء سفينة مرمرة التركية ضمن أسطول الحرية، مؤكدا أن محاولتها الوصول إلى غزة “تأكيد على وحدة الدم والمصير مع الدولة التركية العظيمة التي قدمت دعما وإسنادا سياسيا وإنسانيا وإعلاميا وشعبيا ورسميا وماليا وتقدمت فوق كل ذلك بتقديم دماء أبنائها في سبيل الوصول إلى غزة”.

وأكد على تبني استراتيجية الانفتاح على كل مكونات الأمة ودولها والسعي إلى علاقات مع كافة الدول العربية والإسلامية “لأن فلسطين ومقاومتها وشعبها بحاجة لبقاء هذه الحاضنة والعمق الاستراتيجي”.

وشدد هنية على وجوب أن تظل فلسطين فوق التباينات والاختلافات وتبقي البوصلة نحو القدس المحتلة “فالأمة رغم انشغالها بهمومها الخاصة وما يحيط بها من تعقيدات الواقع إلا أن فلسطين وقضيتها تظل ساكنة في قلوب الأمة وشعوبها”.

وقال هنية في كلمة له :”ان البنوك الفلسطينية بالضفة الغربية رفضت استلام مبلغ 4 ملايين دولار المكرمة التركية لإقامة حفل الزفاف الجماعي لـ 4 الاف شاب من قطاع غزة”. وأضاف :”بنوك الضفة قالت انها تخشى عقوبات أمريكية حال تلقت الاموال التركية”، موضحا انه اجرى عدة اتصالات مع قنوات بما فيها مؤسسة تيكا التركية للاجتهاد من اجل معاجلة هذه القضية.

وأكد هنية أن المكرمة التركية والتي هي عبارة عن 4 ملايين دولار سيتم صرفها على العرسان خلال الاسبوع الحالي.

وتابع :” غزة بعرسها تؤكد ان الحصار والمؤامرات والحروب لم تفعل في ارادتها شيئا”. وحيا هنية الرئيس التركي الذي احتفل امس بمرور اكثر من 500 عاما على فتح القسطنطينية.

واكد هنية ان حركته تتبنى استراتيجية الانفتاح مع كل الأمة، وقال “نحن بحاجة لعلاقات مع تركيا وقطر والسعودية ومصر وإيران وكل الشعوب من أجل نصرة قضيتنا وأن تبقى البوصلة نحو القدس وفلسطين”.

ووجه هنية التحية الى اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك بسوريا.

من جهته أبدى ممثل مؤسسة “تيكا” بولنت كوركماز فرحته وسعادته بحفل الزفاف الجماعي للعرسان الذين ضحوا من أجل وطنهم، مؤكدا على دعم سبعين مليون تركي وحكومتهم لهذا الحفل الكبير.

وقال إن الجمهورية التركية ستبقي إلى جانب أهل قطاع غزة وستدعمهم حتى النهاية، مستذكرا شهداء سفينة مرمرة العشرة ضمن أسطول الحرية في ذكراهم الخامسة لدى محاولتهم الوصول إلى القطاع.

وعقد حفل الزفاف الجماعي بالتزامن مع الذكرى السنوية الخامسة لهجوم قوات البحرية الإسرائيلية بالرصاص الحي والغاز سفينة “مرمرة الزرقاء” في عرض البحر المتوسط لدى توجهها إلى قطاع غزة لكسر الحصار المفروض عليه، وكان على متنها أكثر من 500 متضامن معظمهم من الأتراك، ما أسفر عن مقتل 10 من المتضامنين الأتراك، وجرح 50 آخرين.

لا علاقة للارث بحق الكد والسعاية الذي يجد تأصيله من داخل الفكر والشريعة الإسلامية التي من بين مقاصدها العدل بين الزوجين، والفصل 49 ساهم في اضعاف هذا المبدأ الذي يمثل حقا للنساء...هي بعض الأفكار التي يشير اليها عبد الوهاب رفيقي الباحث في الفكر الإسلامي ومستشار وزير العدل في هذا اللقاء.
لا أحد بإمكانه إنكار التضامن الاقتصادي الذي تتأسس عليه الأسرة في المغرب، تقول حفيظة مسيرة مقاولة.
رغم ما يمثله هذا العرف الذي كان قانونا ملزما للتقاضي، إلا أنه يلقى اليوم مقاومة وتعتيما، فهل يعود ذلك لتعارضه مع الدين  ؟