"دوبارديو" يحب بوتين والاتحاد السوفياتي ويعشق أوكرانيا

تطرق “جيرار دوبارديو” الذي أتى إلى مهرجان كان لتقديم فيلم “ذي فالي أوف لوف” باقتضاب إلى “فلاديمير بوتين الذي أحب كثيراً ” والى “الاتحاد السوفياتي أو روسيا بالأحرى” التي يزورها كثيراً.

وقال دوبارديو خلال مؤتمر صحافي “السيد بوتين أعرفه جيداً وأحبه كثيراً وأزور الاتحاد السوفياتي أو روسيا بالأحرى كثيراً”.

ورداً على سؤال حول الوضع في أوكرانيا، أكد دوبارديو الذي حصل على الجنسية الروسية بعد انتقاله للإقامة في بلجيكا لأسباب ضريبية أنه لا يفهم شيئاً في الوضع الأوكراني، حيث تواجه السلطات هجوماً مسلحاً من انفصاليين تتهم موسكو بدعهم.

وأضاف “اشعر بالصدمة مثل الجميع. كنت أعرف جيداً الرئيس فيكتور يوتشينكو (الرئيس الأوكراني السابق) وأعشق الشعب الأوكراني، إلا أن النزاعات ليست من اختصاصي. جل ما أعرفه أنه لو كانت شبه جزيرة القرم أمريكية لاختلف الوضع. فكروا بذلك”.

وتابع يقول “أنا أعشق أوكرانيا، لقد زرتها كثيراً مع فيكتور يوتشينكو الذي لا أزال التقي به وهو لم يرد السلطة يوماً”.

وأكد الممثل الذي يقوم إلى جانب إيزابيل أوبير ببطولة “فالي أوف لوف” المنافس على السعفة الذهبية “ثمة الكثير من الاتنيات في روسيا والكثير من الأمور وأنا لا أدعي أني أعرفها أو أن أكون ناطقاً باسم أحد. أنا لا أحب الحروب والنزاعات لأنها تحصد أرواحاً”.

إن الطريق الذي نسلكه نحو حب سليم مرتبط بمدى توازننا، فحين نكون متوازنين نفسياً نعرف من نريد من أنفسنا، من الآخر ومن الحياة.
الحوار الدولي، المنظم بالتعاون بين SWITCH2CE و ACEA و COVAD، حول التعاون الأفريقي لمكافحة تلوث البلاستيك يدرس إمكانية وضع معيار موحد لإعادة تدوير البولي إيثيلين ترفثالات (PET). تأتي هذه المبادرة في إطار جهود أوسع لمكافحة التلوث البلاستيكي في القارة الأفريقية.
"التحرش الجنسي في الوسط الجامعي" عنوان الندوة التي نظمها ائتلاف 490 بالتعاون مع المدرسة العليا للتدبير ESCA.