روسيا تحضر ممارسة اليوغا لارتباطها بممارسة نشاط ديني!

السلطات الروسية جادة في الحد من انتشار اليوغا في المجتمع الروسي، بعد قرار صدر في هذا الشأن عن سلطات موسكو، والتي تعتبر أن اليوغا كممارسة ترتبط بنشاط ديني وليست مجرد رياضة للتأمل.
ونقلت صحيفة “مترو” البريطانية على موقعها الإلكتروني عن أحد خبراء اليوغا في موسكو قوله إنهم يعملون من أجل توضيح المغالطات حول حقيقة اليوغا للسلطات الروسية، مؤكداً أنها رياضة تُعنى بتحسين الصحة، وتنظيم التنفس، وإزالة التوتر فقط.

ونقلت الصحيفة عن مدربة اليوغا إينغا بيمينوفا وصفها طلب السلطات وقف تدريب اليوغا بالمخيف والمضحك في الوقت نفسه.

الجدير ذكره أن رياضة اليوغا تحظى بانتشار واسع في أنحاء العالم، إذ يمارسها نحو 8.7 في المائة من سكان الولايات المتحدة الأمريكية، وقد احتفل مئات الآلاف الأسبوع الماضي باليوم العالمي لليوغا.

ومؤخراً، كشفت دراسة جديدة أن برنامجاً يجمع بين اليوغا وأساليب التأمل ويعرف باسم “تقليل التوتر من خلال تنبيه الذهن” يمكنه فيما يبدو التخفيف من حدة الآلام وهشاشة العظام لدى مرضى التهاب المفاصل.

لا علاقة للارث بحق الكد والسعاية الذي يجد تأصيله من داخل الفكر والشريعة الإسلامية التي من بين مقاصدها العدل بين الزوجين، والفصل 49 ساهم في اضعاف هذا المبدأ الذي يمثل حقا للنساء...هي بعض الأفكار التي يشير اليها عبد الوهاب رفيقي الباحث في الفكر الإسلامي ومستشار وزير العدل في هذا اللقاء.
لا أحد بإمكانه إنكار التضامن الاقتصادي الذي تتأسس عليه الأسرة في المغرب، تقول حفيظة مسيرة مقاولة.
رغم ما يمثله هذا العرف الذي كان قانونا ملزما للتقاضي، إلا أنه يلقى اليوم مقاومة وتعتيما، فهل يعود ذلك لتعارضه مع الدين  ؟