عمر الشريف يحلم بفاتن حمامة ويردد اسمها

أعلن طارق النجل الأكبر للنجم العالمي، عمر الشريف، في تصريحات لصحيفة “إل موندو” الإسبانية، أن والده مصاب بمرض ألزهايمر،

كاشفاً أن بطل فيلمي “الدكتور زيفاغو” و”لورنس العرب” يناضل اليوم للتمييز بين روائع عام 1960 السينمائية، التي حققت له شهرة عالمية.

وقال طارق الذي اشترك في فيلم “الدكتور زيفاغو” في دور “يوري” عندما كان في الـ8 من العمر: “يصعب تحديد مرحلة المرض التي يمر بها والدي، لكن من الواضح أن حالته لن تتحسن وستزداد سوءاً”.
ويعاني الشريف الذي استمر في العمل لسبعة عقود حسب تصريحات ابنه، من نسيان أسماء أشهر أعماله الفنية التي شارك بها وكذلك تواريخ تصوير تلك الأعمال، كما أنه لا يعي لماذا يحييه المعجبون في شوارع القاهرة، أو في المنتجع السياحي في الغردقة حيث يقيم، ويظن أنهم أصدقاء قدامى لكنه نسي أسماءهم.
عرف الفنان عمر الشريف بغرامه للفنانة فاتن حمامة، التي كانت سببا في دخوله الإسلام، ويقول «طارق» إن «والده نسى وفاتها بعد عدة شهور من رحيلها، لكنه يعود ويجدد سؤاله عنها وعن أحوالها بين حين وآخر».
إن الطريق الذي نسلكه نحو حب سليم مرتبط بمدى توازننا، فحين نكون متوازنين نفسياً نعرف من نريد من أنفسنا، من الآخر ومن الحياة.
الحوار الدولي، المنظم بالتعاون بين SWITCH2CE و ACEA و COVAD، حول التعاون الأفريقي لمكافحة تلوث البلاستيك يدرس إمكانية وضع معيار موحد لإعادة تدوير البولي إيثيلين ترفثالات (PET). تأتي هذه المبادرة في إطار جهود أوسع لمكافحة التلوث البلاستيكي في القارة الأفريقية.
"التحرش الجنسي في الوسط الجامعي" عنوان الندوة التي نظمها ائتلاف 490 بالتعاون مع المدرسة العليا للتدبير ESCA.