أختي هي سبب كل مشاكلي

عمري 24 عاما، اشترك وأختي التي تصغرني ب 8 سنوات غرفة واحدة، صممت من أجلي ولكن بقدومها جعلت الغرفة مناصفة بيننا. أختي فوضوية منذ كانت صغيرة، مزعجة ومتطلبة تستخدم أدواتي وتعبث بخزانة ملابسي وتتطفل على حاسوبي. أشعر بالاختناق ولا أعرف كيف أتواصل معها لأن أمي دائما تقف في صفها.

كون أختك تقاسمك الغرفة ليس فيه ما قد يعقد حياتك أو يؤزم علاقاتك بأختك أو بأمك أكثر مما تعرفه من تموجات وتجاذبات. وأما نمط حياة أختك التي تزعجك، فهي تعكس بعض السلوكات ومظاهرالحياة التي تميز فترة المراهقة، وأنت بدورك قد اختبرت هذه الفترة، وإذن فهي مرحلة عمرية انتقالية، تقتضي منك بعض الصبر والتفهم. فأختك تعتبرك منافسة لها (في احتلال الغرفة، في أمكما..) وتعمل عبر استفزازها لك إلى إيقاعك في مصيدة الظالمة لها حتى تحصل على إقصاءك، طبعا فهي تقوم بذلك ليس بنية شريرة. وبالنسبة لميل أمك نحوها، فهذا تصرف ليس فيه من الغرابة أوما قد يفاجأك، بحيث يبدو أن أمك لديها نزعة لاشعورية إلى تفضيل البنت الصغرى التي هي أختك، ليس تحيزا ضدك أو تمييزا عنك، بقدرما يعتبرعاديا إلى حد ما من الناحية السيكولوجية، كما أن الغيرة التي قد تطبع علاقاتكما في ظل هذه التفاعلات فهي انفعال طبيعي لاضرر معها ما دامت في حدود معقولة ولاتتخللها العدوانية. والحال أن هذه التفاعلات المتوترة مع أختك، تعكس جانبا ايجابيا في التنشئة يتمثل في سعي كل واحدة منكما إلى إثبات ذاتها وتأكيد تميز شخصيتها، وأما صعوبة التواصل معها فتجد معناها في هذا السياق، وما عليك إلا التصرف بذكاء وحكمة لتدبيرالمواقف بينكما، وتحويل البيت من حلبة نزال دائم إلى فضاء للتعايش الأخوي، حتى تنتهي أختك باستيعاب معنى الرابطة التي تجمعكما ومدى التقارب الذي تحتاجه لانتعاشها وكذا تقديرأمك لدورك معها.

مجموعة فاخرة تجمع بين الابتكار والجودة توفر لك تجربة فريدة ومميزة للعناية بشعرك خلال الصيف، مع أحدث إصدارات العطور من ماركات عالمية لإطلالة ساحرة وأناقة لاتضاهى.
كثيرا ما طرح سؤال المغاربة وعلاقتهم بالقراءة، وكثيرا ما كانت الإجابة تاكيدا ل « أزمة» وخوضا في لجج من الأسئلة حول صعوبة خلق مجتمع قارئ.تحتفظ الكثير من الأسئلة براهنيتها في الحالة المغربية، غير أن معطيات أخرى تدعونا الى الانتباه الى المتغيرات الطارئة في ما يحدث وراء علاقة المغاربة بالكتاب والقراءة.
سيكون عشاق السينما على موعد مع الفيلم العائلي الكوميدي المرتقب "قلب6/9" في جميع دور العرض، وذلك يوم 24 يوليوز الجاري.