محمد عبده المرض علمني الكثير

في ليلة من ألف ليلة وليلة، اختتم الفنان محمد عبدهفي دورته الثالثة عشر وتعتبر « موازين » ليالي مهرجان هته المشاركة أول ظهور لفنان العرب ضمن خارطة المهرجان الذي استضاف معظم نجوم العالم. قدم محمد عبده من قديمه وجديده كما أهدى المغاربة استضافت الفنان « نساء من المغرب » . أغنية خاصة المبدع محمد عبده قبل الحفل وبعده، لكنها اختارت من خلال اللقاء التالي الاقتراب من شخصية محمد عبده الإنسان والتي تشرح نجاحه الاستثنائي لما يناهز خمسين سنة، وتربعه على عرش الغناء العربي كأهم فنان عربي.

ما الجديد الذي حملته لك أول مشاركة ضمن مهرجانالذي يستقطب أكبر نسب الجمهور عربيا ؟

« موازين »كانت حفلتي رائعة بوجود جمهور مختلف وكبير كما تفضلت، وأعتقد أن “موازين” قلبت الموازين، لأن الحفلات العربية في المجمل تكون مغلقة أما ب”موازين” فقد استشعرت حقيقة خلال حفلي مدى حب الشباب للأغنية العربية وللون الذي أغنيه وأقدمه.

لكن الفكرة السائدة تقول أن الشباب يحب الأغاني الخفيفة ولا يهمه اللون الخليجي خصوصا!
أعتقد أن الشباب يحب كل الألوان، منهم من يحب الألوان الشعبية أو الخفيفة، ومنهم من يحب الغناء الكلاسيكي، وعكس الصورة المسوقة
أجد أن الفن الخليجي لديه فئة من الجمهور من فئات عمرية معينة شخصيا أعرف أن جمهوري من الشباب موجود منذ زمان، لكن الحضور
الجماهيري اللا معقول خلال حفلتي أشعرني بالدهشة، حقيقة

طبيعة مكان الحفل بحضور جمهور واقف هو أيضا، شيء جديد بحفلاتك

أسميت ذلك الجمهور “الواقف”، والواقع قدرت ذلك كثيرا، لأني تذكرت مشاعرهم، لأني أدرك ذلك، فالفنان يقف أيضا، لمدة ثلاث ساعات
ليغني بنفس الإحساس، ويستمتع باستمتاع الجمهور. أعتقد أنهم كانوا مستمتعين بالوقوف مع الفنانين بحفلات الوقوف التي بحسب تقديري لا بد ألا تزيد عن ساعة ونصف، لأن فيها مجهودا للجمهور وللفنان

الوقوف أمام جمهور كبير ومتجاوب. ما هي المشاعر أو الانفعالات التي يستدرجك إليها ؟
هته التجربة تجعل صدر الفنان يجيش بالمشاعر الدراماتيكية الكبيرة، لأن هناك جمهورا يجازف بنفسه للصعود للمسرح من أجل تحيتك، أو ترى دموعه تأثرا وحضر فقط لرؤيتك.

لو كنت ضمن جمهور ،« موازين »  من هو الفنان الذي ستحرص على حضور حغلته ؟

المشاركة بمهرجان ليس فيها بالضرورة، مجال لحضور الحفلات، لكن عموما لم أتابع برنامج موازين. على العكس أثناء مشاركتي في مهرجان الموسيقى الروحية في فاس كنت حضرت لعبد الوهاب الدكالي ليلته في باب الماكينة.

المغاربة يعرفون مدى تقديرك لهم كفنانين وكشعب وكثقافة، مع ذلك لم يجمعك أي تعاون مع أي فنان مغربي، هل تنتظر الفكرة أن يكون هناك طرف مبادر علما أن عمرك الفني كبير، وكانت لك حفلات كبيرة في المغرب؟

قد يكون البعد الجغرافي هو ما يجعلنا غير متصلين مع الشعراء والفنانين المغاربة لكن هذا لا يمنع تقصيرنا في هذا الجانب. لذلك
في الفترة الأخيرة، راودتني فكرة أن أقرأ في الشعر الفصيح للشعراء المغاربة، لأن تجربة أغنية “أودع اليأس”، كانت ناجحة جدا، لأنها عربية
مخففة جدا وكنت أدخلت عليها نوعا من التنقيح. أعتقد أن هناك احتمالا لأن تتكرر الفكرة مع شاعر مغربي.

نلاحظ اليوم سعيا من المطربين العرب للتقرب من الأغنية المغربية، ومن الجمهور المغاربي. هل الأمر بنظرك لا يعدو أن يكون موجة ؟
ليس الأمر كذلك بالتأكيد، ولا يتعلق الأمر بموجة، لأن الغناء المغربي فيه أصالة كبيرة جدا وقد اثبت مكانته عبر العالم الغربي، قبل العربي. في مقدمة الأغاني الرائجة عبر العالم هناك الرأي المألوف والأندلسيات وهته فنون عريقة جدا، وكما قلت لك تجربة الأغنية المغربية كي تكون منفتحة على جميع الأذهان أو الأذواق العربية يجب أن تكون شوية بيضاء، يعنى ألا تكون عميقة أو مغرقة في المحلية. أنت تعرفين أن الكلام المغربي صعب جدا وسهولة انتشار الغناء تفترض أن يكون سهلا على الناس،£ لكي تفهمه، لذلك التجارب التي قدمها زملائي من قبل راعت هذا الجانب ولذلك نجحت أغاني مثل “شوية من أرض مكناس”، إذ فيها لهجة بيضاء، كذلك الأغاني التي غناها الدكالي ف”مرسول الحب” فيها وضوح بالنسبة للجمهور غير المغربي.

على المسرح لا تغني إلا أغانيك الخاصة ، فيما يؤدي فنانون غيرك من ريبرتوارات غيرهم، خصوصا الفنانين الكبار كأم كلثوم أو أسمهان أو عبد الوهاب. هل تعتبر أنك كفنان يغنى لك ولا تغني لأحد ؟
هذا خط رسمته لنفسي منذ بداية مشواري، ثم أني أملك أغاني كثيرة جدا تغنيني عن استعارة أي أغنية أخرى لزملائي، وبعدين ما حاكون بنفس الجودة التي قدم بها زملائي أغانيهم فأغاني عمالقة الغناء العربي مثل أم كلثوم أو محمد عبد الوهاب ماذا سأضيف لها بغنائي ؟!

أنت فنان وإسم يملأ الأفاق، بل أنت أهم فنان عربي على الساحة، تملك النجاح والشهرة والثروة. كيف تقيم التوازن بين حياتك كبريق ونجاح وبين إنسانية محمد عبده ؟

عندما يعرف الإنسان قيمته، يستطيع أن يتوازن بمعنى أن يعرف كيف كان وكيف أصبح ويعرف من هو حقيقة. الإنسان إذا هداه ربنا وفتح بصيرته سيجد التوازن متى نور لله بصيرته وعرف قيمته الحقيقية. هته الحقيقة هي التي ستؤمن توازنه ويكون ناجحا في حياته.

هذا تمرين صعب على جميع الفنانين مع ذلك ؟
إضافة لذلك من المهم بالنسبة للفنان ما نعرفه بالحواشي أو ما يسمى بالبطانة. بطانة الفنان والمطرب أو أي إنسان، تعتبر خلفيته الفكرية والثقافية، ويمكن أن أقول قل من تصاحب أقل لك من أنت، بالضبط أنا سأعرفك من خلال بطانتك. خلال كل حياتي الفنية لم تكن لي بطانة وليس لي مدير اعمال. بطانتي هي أولادي وأصدقائي من خارج الوسط الفني، ومن الضروري أن تكون من خارجه، كي يقولون لي الحقيقة عارية فلا يكون لهم مآرب أو مصالح في الوسط الفني كي يؤثروا علي. لذلك ليسلدي صديق حميم من داخل الوسط الفني.
كل الفنانين هم إخواني وأصدقائي وفنانين أعزهم ويعزوني، أقدرهم ويقدروني، لكن ليسوا بطانتي ليس لدي صحفيون أو ممثلون أو شركات إنتاج يشتغلون إلى جانبي والذين يساعدونني لا يتدخلون أبدا في أفكاري أو توجهاتي أبدا أبدا.

أنت فنان ناجح قبل تعاقدك مع روتانا، ما هي الإضافة التي كسبت من هذا التعاقد عدا كونها مدير أعمال في صيغة شركة ؟
روتانا كشركة إنتاجية عالمية، لا يجب أن ننسى فضلها على الفن عموما الخليجي أو العربي. وفريق العمل بروتانا هم منظمون لتواجد الفنان في الحفلات عبر العالم كذلك تجعل أعماله موجودة في الأرفف القيمة ف لندن باريس الخ، هي شركة كبيرة فتجد ألبومك موجودا مع كبار الفنانين والموسيقيين، فهي تخدم حضور الفنان. طبعا لها حد معين يقتصر في التنظيم وتنزيل السيديهات، أوقات الحفلات وترتيبها في برنامج سنوي أو موسم معين، إن لها قيمة مضافة بالضرورة

مررت بتجربة ومحنة مرض وعبر جمهورك عبر العالم عن تعاطفه الكبير ومحبته لك ماذا علمتك تجربة المرض ؟
المرض علمني الكثير الكثير الكثير جدا.. كانت تجربة صعبة جدا لدرجة لا تتخيلينها.. ما وقف معي غير ربي سبحانه ثم المحبين من المغرب العربي ولله كنت في الفندق جاي استلم المفتاح لاصعد للغرفة، كنت بمفرديأحمل حقيبتي فسقطت في باحة الاستقبال أمام عمال الفندق، لقد حملني المغاربة للمستشفى.. بتأثر تدمع عيناه ويتوقف عن الحديث.

ما دام المرض ذكرى مؤلمة لنتحدث عن زواجك الذي تلا هته التجربة المريرة ؟
صحيح لقد تزوجت من جزائرية كما تعرفين، وهي تجربة جميلة جدا تعرفين أيضا، أني سبقت أن تزوجت من مغربيات ولكن لم أنجب منهن لم يقسم ربي ذلك، رغم أني تزوجت ثلاث مرات غير أم الأولاد. وبعدين كانت أم خالد في محنتي التي مررت بها متواجدة مع ابنتي ود، التي تدرس في السربون، فكانت ترافقها للمستشفى لمعايدتي والاطمئنان علي فكان أولادي يقولون لي، أنك مرضت ولم يكن معك أحد، فقد بحثوا عني ليوم كامل، لذلك لن نتركك أبدا، قلت لهم لا يمكن أن ترافقوني في كل تحركاتيوأسفاري، فقالوا لي سنزوجك إذن ! لأني بعد انفصالي عن أم الأولاد ظليت من غير زواج لأربعة عشر سنة، لأن أولادي كانوا صغارا، ولمأكن أريد أن أنجب عليهم وكبروا الحمد لله، وكانت أصغر واحدة بعمر السنتين حين تركتها أمها وقد ربيتها وهي في الجامعة الآن. فقالوا نزوجك وكانت معهم صديقتهم الجزائرية فقلت لهم إذا أردتم تزويجي فزوجوني بصديقتكم فكان القبول وتزوجنا وجاء خالد والحمد لله

جربت الزواج من مغربية ومغاربية وخليجية. ماذا تقول عن ذلك؟
المرأة المغاربية سواء في المغرب أو الجزائر عندها انفتاح على تجارب الحياة وحرص على التعلم والمهنية، ولديها تصور مختلف. كما أن
مجتمعها يسمح لها أن تخطو خطوات لتكون سيدة نفسها دون الرجل. هته الخاصية غير متواجدة عندنا في المجتمع الخليجي خصوصا السعودي لأن المرأة دائما لاصقة في جناح الرجل

هل أثرت فيك زوجتك ؟
نعم، بتعاملها ورقيها وهي وست بيت حقيقة وطباخة ماهرة وأم عظيمة حقيقة مع ذلك أفضل ألا تظهر في الإعلام لأني برضه من الدقة القديمة.

هل تغيرت علاقتك مع الجمهور المغاربي بعد المصاهرة ؟
علاقتي معهم ممتازة من الأول.

ما هي الأشياء التي تفتخر بها اليوم؟

الحمد لله بأولادي، وبتربيتهم، لقد أخذوا مني الكثير جدا وربنا سبحانه وتعالى يعطي على النيات

 

تستعد الممثلة المغربية هند بنجبارة للمشاركة في السباق الرمضاني المقبل بعد تألقها في السنوات الأخيرة في الدراما المغربية والكوميدية.
يتناول الفيلم هذه القضايا ويستعرض كيفية تغير بعض الأمور وثبات الأمور الأخرى، وكيف يُمكن تحقيق الأحلام والتطلعات في الحياة الواقعية والأحلام.
حققت بوطازوت نجاحًا كبيرًا في مجالي الدراما والكوميديا، مما ساهم في زيادة شعبيتها في المغرب.