من لا يحب الفراولة !

لونها الأحمر الجميل يفتح شهيتنا حتى وإن لم نجدها على طول السنة فهي تبقى مرادفا للربيع، لذا لا تترددي في وضعها على قائمة مشترياتك، لأنها مهمة للصحة. عن خصائصها الغذائية، وكيفية اختيارها وتناولها، إليك هذه المعلومات. 

 لماذا عليك بأكل الفراولة؟
الفراولة فاكهة منعشة بامتياز، تعد غذاء جيدا للحفاظ على الرشاقة، إذ تحتوي المائة جرام منها على ثلاثين سعرة حرارية من بين الأطعمة الغذائية المقبولة. فهي تغطي احتياجاتك اليومية من فيتامين “س”، كما تحتوي على كمية كبيرة من المغنيريوم والبوتاسيوم، وهو ما يجعلها مدرة للبول.

سهلة الهضم :
هي فاكهه غنية جدا بالماء، قليلة السكر، بها نسبة عالية من الألياف، يوصى بها في حالة عسر الهضم. من ميزتها أنها تساعد الدماغ على البقاء شابا، فيكفي تناول واحدة مرة أو مرتين في اليوم للحفاظ على ذاكرة جيدة، وخاصة النساء فوق سن الستين عاما.

تحتل الصفوف الأولى في محاربة الأكسدة :
الفراولة هي من بين الأطعمة المضادة للأكسدة، وأكثر من ذلك فهي تمنع بشدة، ما يصل إلى 7 في المائة، تشكيل المركبات المسببة للسرطان التي يمكن أن تتكون في القناة الهضمية، فلا مانع من إضافة الفراولة الطازجة إلى نظامك الغذائي اليومي في شكل سلطة أو عصير، فهي فاكهة جيدة لتقوية جهازك المناعي.

 اختيار الفرولة :
يجب أن تكون حمراء داكنة على نحو متساو وبراق، وبرائحة جيدة وبأوراق خضراء جميلة.

كيفية الحفاظ عليها :
الفراولة لا تستحمل التجميد أو الحرارة. يمكنك الاحتفاظ  بها ما بين يومين إلى ثلاثة، في علبة مثقبة، في الجزء الخاص بالخضراوات في الثلاجة. ولا تغسل إلا عند الرغبة في أكلها دون إزالة أوراقها حتى لا تغمرها المياه، لكن كوني حذرة لأن الفراولة يمكن أن تؤدي إلى الحساسية.

مجموعة فاخرة تجمع بين الابتكار والجودة توفر لك تجربة فريدة ومميزة للعناية بشعرك خلال الصيف، مع أحدث إصدارات العطور من ماركات عالمية لإطلالة ساحرة وأناقة لاتضاهى.
كثيرا ما طرح سؤال المغاربة وعلاقتهم بالقراءة، وكثيرا ما كانت الإجابة تاكيدا ل « أزمة» وخوضا في لجج من الأسئلة حول صعوبة خلق مجتمع قارئ.تحتفظ الكثير من الأسئلة براهنيتها في الحالة المغربية، غير أن معطيات أخرى تدعونا الى الانتباه الى المتغيرات الطارئة في ما يحدث وراء علاقة المغاربة بالكتاب والقراءة.
سيكون عشاق السينما على موعد مع الفيلم العائلي الكوميدي المرتقب "قلب6/9" في جميع دور العرض، وذلك يوم 24 يوليوز الجاري.