مهرجان موازين يتفاوض مع الفنان عبد الهادي بلخياط من أجل لقاء صحفي قبل حفلته

موازين/نعيمة الحاجي

حسب مصادر خاصة، مازالت إدارة مهرجان موازين إيقاعات العالم تقنع الفنان المغربي عبد الهادي بلخياط بإجراء لقاء صحفي قبل موعد حفله المقرر في الرابع من هذا الشهر بمسرح محمد الخامس بالعاصمة الرباط، واعتبارا لكون الفنان المغربي قد اعتزل الغناء منذ سنتين تقريبا، وتحول إلى مؤذن بإحدى المساجد بمدينة الدار البيضاء، وأيضا اعتبارا لكونه من الأصوات الخالدة في الغناء المغربي الطربي، مازال السؤال معلقا : هل سيلبس عبد الهادي بلخياط أغانيه لباس الأغاني الملتزمة التي لا يخلو ريبرتواره الفني منها؟ أم أن روائعه كالقمر الأحمر سينقذها من مد الاعتزال الذي انجرف معه فنانون من مختلف الجنسيات ؟؟، في لقاء خاص أكد لنا حسن نفالي مدير البرمجة المغربية في مهرجان موازين أن إدارة المهرجان لم تشترط على عبد الهادي بلخياط أي نوع من الأغاني التي سيغنيها، واعتبر عودته من الاعتزال من “إنجازات مهرجان موازين”.

لا علاقة للارث بحق الكد والسعاية الذي يجد تأصيله من داخل الفكر والشريعة الإسلامية التي من بين مقاصدها العدل بين الزوجين، والفصل 49 ساهم في اضعاف هذا المبدأ الذي يمثل حقا للنساء...هي بعض الأفكار التي يشير اليها عبد الوهاب رفيقي الباحث في الفكر الإسلامي ومستشار وزير العدل في هذا اللقاء.
لا أحد بإمكانه إنكار التضامن الاقتصادي الذي تتأسس عليه الأسرة في المغرب، تقول حفيظة مسيرة مقاولة.
رغم ما يمثله هذا العرف الذي كان قانونا ملزما للتقاضي، إلا أنه يلقى اليوم مقاومة وتعتيما، فهل يعود ذلك لتعارضه مع الدين  ؟