نيكول كيدمان تدعو للمساوة في السينما

دعت الممثلة الحاصلة على الأوسكار، نيكول كيدمان، إلى توفير مزيد من الفرص للنساء في السينما، واصفةً الصناعة بأنها مجال غير متكافئ، وبهذا تنضم كيدمان إلى فريق من الممثلات اللواتي نددن بعدم المساواة في هوليوود.
وتحدثت نجمات مثل ميريل ستريب وكريستين ستيورات بشأن التمييز على أساس الجنس وكذلك التعامل على أساس السن في صناعة الأفلام في هوليوود، وقالت ستيوارت في مقابلة حديثة أجريت معها إنه يتعين على النساء «العمل بكد أكثر حتى يُسمع صوتهن».

وقالت كيدمان فوق البساط الأحمر في لوس أنجلوس مساء الثلاثاء : «بكل وضوح نحتاج إلى توفير مزيد من الفرص، إنه مجال غير متكافئ».
وأضافت: «نعمل جميعاً ونتكاتف معاً ونحاول تغيير هذا وهو ما نحتاجه، كما نريد وضع كاميرات في أيدي الفتيات الصغيرات وحثهن على سرد القصص وزيادة الثقة في أنفسهن حتى يشعرن بالتمكن».
ونالت الممثلة الأسترالية جائزة «كريستال اوورد فور اكسلينس إن فيلم» بالحفل الذي يكرم الأعمال السينمائية والتلفزيونية المميزة.

لا علاقة للارث بحق الكد والسعاية الذي يجد تأصيله من داخل الفكر والشريعة الإسلامية التي من بين مقاصدها العدل بين الزوجين، والفصل 49 ساهم في اضعاف هذا المبدأ الذي يمثل حقا للنساء...هي بعض الأفكار التي يشير اليها عبد الوهاب رفيقي الباحث في الفكر الإسلامي ومستشار وزير العدل في هذا اللقاء.
لا أحد بإمكانه إنكار التضامن الاقتصادي الذي تتأسس عليه الأسرة في المغرب، تقول حفيظة مسيرة مقاولة.
رغم ما يمثله هذا العرف الذي كان قانونا ملزما للتقاضي، إلا أنه يلقى اليوم مقاومة وتعتيما، فهل يعود ذلك لتعارضه مع الدين  ؟