جامعة محمد الخامس تشارك في المعرض الدولي للكتاب ببرنامج ثقافي واسع

جامعة محمد الخامس تشارك في الدورة 29 للمعرض الدولي للنشر والكتاب برواق متميز يضم أبرز إصداراتها الأكاديمية والعلمية تحت شعار "جامعة محمد الخامس: فضاء لكل المعارف"، والمنظم في الفترة الممتدة ما بين 10 إلى 19غاية مايو 2024 بالرباط.

تأتي مشاركة جامعة محمد الخامس، في هذه الدورة، ببرنامج ثقافي غني ومتنوع، يضم أنشطة ثقافية وعلمية مختلفة يقوم بتنشيطها مختلف المؤسسات التابعة للجامعة، تم إدراجها في إطار أقطاب معرفية، وأنشطة ثقافية وعلمية لتيسير الإدماج تستهدف الطلبة السجناء، تنظم يوم الأربعاء 15 مايو الجاري (13h-11h)، والطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة، تنظم في الساعة (14h-16h) في نفس اليوم.

وكضيف شرف هذه السنة، يستضيف رواق جامعة محمد الخامس، يوم السبت 18 مايو 2024، على الساعة الحادية عشر صباحا، الأستاذ محمد نورالدين أفاية، مفكر ومختص في الفلسفة المعاصرة والجماليات، ومدير المعهد الأكاديمي للفنون بأكاديمية المملكة، سيشارك بمداخلة حول موضوع “الجامعة وسؤال النخب”.

يليها تكريم السيدة المقتدرة “حفيظة مدرصي”، أستاذة بجامعة محمد الخامس، ومديرة مركز الاستقبال والاعلام والتوجيه والتتبع التابع لجامعة محمد الخامس، احتفاء بإسهاماتها الرائدة في خدمة الجامعة وطلابها، وذلك بحضور رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط بالنيابة، الأستاذ فريد الباشا، ونواب الرئيس، وعمداء ومديري المؤسسات التابعة للجامعة، وعدة شخصيات، وزوار رواق الجامعة بالمعرض.

وعليه، أرجو منكم العمل على نشر البلاغ الصحفي المرفق طيه، والعمل على تغطية هذا الحدث، وذلك يوم الأربعاء 15 مايو الجاري على الساعة الحادية عشر صباحا برواق الجامعة بالمعرض، (جناح B18).
أيضا يوم السبت 18 مايو 2024، على الساعة الحادية عشر صباحا، برواق الجامعة بالمعرض، (جناح B18).

لا علاقة للارث بحق الكد والسعاية الذي يجد تأصيله من داخل الفكر والشريعة الإسلامية التي من بين مقاصدها العدل بين الزوجين، والفصل 49 ساهم في اضعاف هذا المبدأ الذي يمثل حقا للنساء...هي بعض الأفكار التي يشير اليها عبد الوهاب رفيقي الباحث في الفكر الإسلامي ومستشار وزير العدل في هذا اللقاء.
لا أحد بإمكانه إنكار التضامن الاقتصادي الذي تتأسس عليه الأسرة في المغرب، تقول حفيظة مسيرة مقاولة.
رغم ما يمثله هذا العرف الذي كان قانونا ملزما للتقاضي، إلا أنه يلقى اليوم مقاومة وتعتيما، فهل يعود ذلك لتعارضه مع الدين  ؟