مؤسسة جدارة تنظم النسخة الثانية من صناع التغيير

نظمت “مؤسسة جدارة”، وهي جمعية تقدم الدعم لتحقيق التأثير الإيجابي والدائم على حياة الشباب، مساء يوم الخميس 27 يونيو 2024، بالدار البيضاء، النسخة  الثانية من “صناع التغيير” (Change Makers) من أجل الإعراب عن امتنانها وشكرها لمتطوعي ومتبرعي وشركاء المؤسسة.
وتهدف مبادرة “صناع التغيير”، المنظمة بشراكة مع مؤسسة المدى، إلى إبراز أثر تعبئة متبرعي وشركاء مؤسسة جدارة، الذين استطاعوا المساهمة في تغيير حياة آلاف الشباب الذين تواكبهم المؤسسة منذ تأسيسها سنة 2001 وذلك بـ12 جهة في المغرب.

وشكل حدث “صناع التغيير” الذي عرف حضور عدة شخصيات بارزة، فرصة من أجل تقديم شهادات تُظهر كيف تغيرت حياة الشباب والشابات نتيجة الدعم الذي تُقدمه مؤسسة جدارة، وذلك بفضل مساهمات شركائها والمتبرعين والمتطوعين، وكذا لتقديم حصيلة عملها لمدة 21 سنة. 

في هذا الصدد، قال رئيس مؤسسة جدارة، حميد بن الفضيل إن “الإنجازات التي حققتها مؤسسة جدارة هي نتيجة منظومة متضامنة تتعبأ لتحقيق أثر مستدام على حياة الشباب، وهي منظومة منفتحة على الشركات الكبيرة والصغيرة والمتوسطة والمهن الحرة والأفراد”.

وتابع أن مؤسسة جدارة تسعى من خلال حدث “صناع التغيير” إلى تكريم شركائها والمتبرعين والمتطوعين المتفانين، الذين يساهمون سواء بتبرعاتهم المالية أو عن طريق وقتهم وجهودهم ورعايتهم في مساعدة آلاف الشباب من جميع أنحاء المغرب على تحقيق أحلامهم، وتغيير حياتهم للأفضل.

وفي شهادات حول أهمية هذه المبادرة التضامنية والاجتماعية لفائدة الطلاب المتفوقين المنحدرين من أوساط هشة، أجمع المشاركون على أهمية العمل على مضاعفة هذا النموذج الذي يؤمن بإمكانيات وقدرات الشباب المغربي من خلال تزويدهم بالدعم المالي والمواكبة الأكاديمية للنجاح في حياتهم.
 

تم إحداث مؤسسة جدارة سنة 2001، وهي جمعية مغربية غير ربحية ذات منفعة عامة معترف بها، وتعمل على تحقيق الصعود الاجتماعي لدى فئة من الشباب والشابات، وذلك من خلال تقديم دعم مالي ومعنوي بفضل شركائها الماليين والتربويين، بالإضافة إلى الموجهين المتطوعين.

ع سباق MEDMAX Occitanie l Saïdia Resorts، الذي ستنطلق نسخته الأولى من ميناء كامارغ باتجاه المغرب في 29  شتنبر للوصول إلى مارينا السعيدية، يحقق البحار كيتو دي بافانت، بالشراكة مع كريستوف كارنيل، الرئيس التنفيذي لشركة VOGO الرياضية، حلمه بإنشاء سباق عبر البحر الأبيض المتوسط يربط بين القارات المحيطة بالبحر المتوسط.
يمثل تنظيم السلسلة الدولية في المغرب فرصة مهمة لتطوير لاعبي الجولف المحليين والإقليميين الطامحين إلى مواصلة مسيرتهم الرياضية في قمة اللعبة، وذلك من خلال منحهم فرصة الاحتكاك مع أفضل اللاعبين في العالم والتعلم منهم وإفساح مجال المشاركة في تظاهرات عالمية.
يهدف القانون الجديد إلى ضمان تكافؤ الفرص لجميع الفاعلين، مع التركيز على الجودة والإبداع في الإنتاج السينمائي، من خلال تطبيق معايير صارمة لمنح الدعم وفقاً لمعايير الشفافية والكفاءة.