إصابة كندة علوش بالسرطان حديث مواقع التواصل الاجتماعي

أعلنت الممثلة السورية كندة علوش إصابتها بسرطان الثدي، وذلك عقب أخبار متباينة عن سبب اختفائها عن الساحة الفنية العربية، وأيضا شائعات متواترة تتعلق بانفصالها عن زوجها الممثل المصري عمرو يوسف.

ظهرت الممثلة السورية الحاصلة على الجنسية المصرية”كندة علوش”، في حلقة خاصة مع المذيعة ” منى الشاذلي”، لتنهي لغط اختفائها المفاجئ، وطلاقها وتعلن اصابتها بسرطان الثدي منذ أكثر من عام، عقب مدة قصيرة من إصابة والدتها بنفس المرض، وأنها خضعت لعلاج بالجلسات الكيماوية المكثفة في رحلة وصفتها بـ الصادمة .

وظهرت كندة خلال حديثها عن محنتها المرضية بكل قوة وصبر و بابتسامة خفيفة لا تفارق وجهها ابدا طوال كلامها، و ظلت متماسكة و دمعت وسط الكلام ثم تحدث بكل قوة و ووجهت عدد كبير من النصائح للفتيات و السيدات بسرعة الكشف المبكر و تحدى المرض

 

 
 
 
 
 
Voir cette publication sur Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

Une publication partagée par Mona Elshazly – منى الشاذلي (@monaelshazly.official)

وأضافت أن جدتها وخالتها وخالها جميعهم توفوا بالسرطان لكنها لم تكن تتوقع الإصابة.

وأشارت كندة علوش إلى أن زوجها عمرو يوسف كان مرعوبا، ويبدو أنه كان يشك في المرض، وأنها ذهبت للطبيب الذي كان يعالج والد زوجها عمرو يوسف وهو طبيب أورام وقالت كندة إنها بعد 9 أشهر من ولادة ابنها “كريم” بدأت تشعر بآلام أثناء الرضاعة، فتوقفت عن الرضاعة الطبيعية.

وأضافت كندة علوش: “استمر الألم 5 أشهر بعدها ولم يتوقف، فقررت عمل فحص للثدي، وحينها علمت بوجود أكثر من ورم خبيث.. ولما عرفت بإصابتي بالسرطان ظللت مصدومة،  ولكن لم أنهار أو أبكي  ” وتابعت كندة: “ربنا نزّل عليا من أول ثانية سكينة وطمأنينة رهيبة من وقتها، وبقالي سنة وشهر بتلقى العلاج الكيماوي، وعمرو جوزي كان يصر يحضر معي جلسات العلاج الكيمائي ، وكنت بقرأ قرآن خلالها”.

واختتمت كندة علوش تصريحاتها قائلة: “قررت أعيش حياتي بشكل طبيعي، لأن أولادي صغيرين فلا يمكن أن أدخل أجواء المرض للمنزل.. وكنت اتركهم في المصيف كل أسبوع أعود للقاهرة للحصول على  جرعة العلاج الكيميائي وأعود في نفس اليوم.. وهذا كان شيء مرهق جدا”.

ع سباق MEDMAX Occitanie l Saïdia Resorts، الذي ستنطلق نسخته الأولى من ميناء كامارغ باتجاه المغرب في 29  شتنبر للوصول إلى مارينا السعيدية، يحقق البحار كيتو دي بافانت، بالشراكة مع كريستوف كارنيل، الرئيس التنفيذي لشركة VOGO الرياضية، حلمه بإنشاء سباق عبر البحر الأبيض المتوسط يربط بين القارات المحيطة بالبحر المتوسط.
يمثل تنظيم السلسلة الدولية في المغرب فرصة مهمة لتطوير لاعبي الجولف المحليين والإقليميين الطامحين إلى مواصلة مسيرتهم الرياضية في قمة اللعبة، وذلك من خلال منحهم فرصة الاحتكاك مع أفضل اللاعبين في العالم والتعلم منهم وإفساح مجال المشاركة في تظاهرات عالمية.
يهدف القانون الجديد إلى ضمان تكافؤ الفرص لجميع الفاعلين، مع التركيز على الجودة والإبداع في الإنتاج السينمائي، من خلال تطبيق معايير صارمة لمنح الدعم وفقاً لمعايير الشفافية والكفاءة.