صناع مسلسل “ولاد يزة” ينفون الاساءة للمعلمين

نفت الشركة المنتجة للمسلسل الكوميدي "ولاد يزة" الاساءة للمعلمين بعد الضجة الكبيرة التي أثارتها الحلقات الأولى من المسلسل الذي يعرض على شاشة الأولى.

حيث  تقدمت مجموعة من النقابات التعليمية بشكاية رسمية إلى الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري (الهاكا)، تنديدًا بما وصفته بـ”الاستهداف المستمر” لهيئة التعليم في القنوات الإعلامية الرسمية والإهانة التي طالت المعلمين في هذا العمل.

وقال المخرج المغربي إبراهيم الشكيري في تصريحات صحفية إن هذه الضجة لا معنى لها، مشيرا إلى أن الرقابة التي تمارس على الفن والضجة التي تعقب بعض الأعمال كل سنة ليست بالأمر الجميل والصحي.

وأضاف المتحدث ذاته أنه “لا يوجد أي سوء في العمل والمشهد الذي أثيرت حوله ضجة يتضمن جملة في الحوار وهي “هذا ولدي معلم”، لم نتحدث عن عمل المعلم أو نقدم أية إهانة أو إساءة في حقه بتاتا”.

 وأصدرت الشركة المنتجة للمسلسل”spectop” بيان صحفي أكدت في أنه على إثر تداول بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي مقالات ومنشورات حول سلسلة “أولاد يزة”، وبخصوص شخصية “علي” معلم لمحاربة الأمية في إحدى مؤسسات الدوار التي جسدها الفنان عبد الفتاح الغرباوي، فإن ذلك يدخل في خانة الفكاهة وبعيد كل البعد عن شتى أشكال التنقيص أو التحقير من الأسرة التعليمية.

وأضاف المصدر ذاته أن السلسلة المذكورة “ليست لها أية علاقة بواقع ويوميات المعلم بل هي فقط شخصية من وحي الخيال، يهدفون من خلالها إلى تقديم سلسلة فكاهية تليق بمستوى تطلعات الجمهور المغربي”.

ع سباق MEDMAX Occitanie l Saïdia Resorts، الذي ستنطلق نسخته الأولى من ميناء كامارغ باتجاه المغرب في 29  شتنبر للوصول إلى مارينا السعيدية، يحقق البحار كيتو دي بافانت، بالشراكة مع كريستوف كارنيل، الرئيس التنفيذي لشركة VOGO الرياضية، حلمه بإنشاء سباق عبر البحر الأبيض المتوسط يربط بين القارات المحيطة بالبحر المتوسط.
يمثل تنظيم السلسلة الدولية في المغرب فرصة مهمة لتطوير لاعبي الجولف المحليين والإقليميين الطامحين إلى مواصلة مسيرتهم الرياضية في قمة اللعبة، وذلك من خلال منحهم فرصة الاحتكاك مع أفضل اللاعبين في العالم والتعلم منهم وإفساح مجال المشاركة في تظاهرات عالمية.
يهدف القانون الجديد إلى ضمان تكافؤ الفرص لجميع الفاعلين، مع التركيز على الجودة والإبداع في الإنتاج السينمائي، من خلال تطبيق معايير صارمة لمنح الدعم وفقاً لمعايير الشفافية والكفاءة.