المصممة المغربية صوفيا الحريشي تبصم عن حضورها في Galène Fashion show

سيعرف هذا الحدث حضور مصممين مغاربة من داخل وخارج المغرب، إلى جانب أشهر المصممين المغاربة.

تشارك مصممة الأزياء المغربية صوفيا الحريشي ضمن فعاليات عرض الأزياء Galène Fashion Show، الذي تحتضنه مدينة الدار البيضاء يوم 23 مارس القادم بأحد فنادقها الكبرى، الذي ستنظمه شركة Wal agency.

وسيعرف هذا الحدث حضور مصممين مغاربة من داخل وخارج المغرب، إلى جانب أشهر المصممين المغاربة. وفي هذا الصدد، كشفت مصممة الأزياء المبدعة صوفيا الحريشي عن جديدها الذي سيعرض في Galène Fashion Show الذي سيكون في سياق شهر رمضان المبارك، منها des ensemble kimono en jeans avec motif  berbère، kimono b tarze hssab et fassi، Des djelaba

وصرحت لحريشي، أنها عملت خلال هذه التصميمات على المزج بين ماهو تقليدي وعصري، وكذا التعريف بالثقافة المغربية.
ويشار إلى أن،  Galène Fashion Show سيجمع  ما بين الثقافة المغربية والعربية، وما بين الأصالة والمعاصرة سواء فيما  يخص الأزياء أو الإكسسوارات.

كما يعد هذا  الحدث المميز أيضا مناسبة  للإحتفال بالتراث المغربي العريق، من خلال تصاميم أشهر المصممات المغربيات اللواتي بصمن على حضورهن سواء داخل أو خارج المملكة، في جو ساحر من الأناقة والتقاليد والموضة المعاصرة، وأيضابالمرأة المغربية والعربية، وإبراز قدرتها على الإبداع وتقديم كل ما هو تقليدي وعصري في الوقت نفسه، بالإضافة إلى إظهار التقاليد المغربية التي تواكب شهر رمضان، خاصة وأن الحدث سيتزامن مع العشر الثانية من الشهر الفضيل.

والجدير بالذكر، أن شركة Wal agency، تعد شركة رائدة في مجال تنظيم الحفلات وعروض الأزياء والمعارض، حيث سبق لها تنظيم العديد من التظاهرات التي لاقت استحسانا كبيرا منها Summer expo Hilton casablanca   وايضا Marche de Noël Hyatt regency casablanca

ع سباق MEDMAX Occitanie l Saïdia Resorts، الذي ستنطلق نسخته الأولى من ميناء كامارغ باتجاه المغرب في 29  شتنبر للوصول إلى مارينا السعيدية، يحقق البحار كيتو دي بافانت، بالشراكة مع كريستوف كارنيل، الرئيس التنفيذي لشركة VOGO الرياضية، حلمه بإنشاء سباق عبر البحر الأبيض المتوسط يربط بين القارات المحيطة بالبحر المتوسط.
يمثل تنظيم السلسلة الدولية في المغرب فرصة مهمة لتطوير لاعبي الجولف المحليين والإقليميين الطامحين إلى مواصلة مسيرتهم الرياضية في قمة اللعبة، وذلك من خلال منحهم فرصة الاحتكاك مع أفضل اللاعبين في العالم والتعلم منهم وإفساح مجال المشاركة في تظاهرات عالمية.
يهدف القانون الجديد إلى ضمان تكافؤ الفرص لجميع الفاعلين، مع التركيز على الجودة والإبداع في الإنتاج السينمائي، من خلال تطبيق معايير صارمة لمنح الدعم وفقاً لمعايير الشفافية والكفاءة.