أطعمة مساعدة على تحمل برد الشتاء

نحن أكثر هشاشة في فصل الشتاء، وفي أغلب الأحيان نقع فريسة للمرض. ولمساعدتك على قضاء هذا الموسم بصحة جيدة وبدون اصطياد كل التقرحات التي تحوم حولك، إليك هذه النصائح التي تهم تغذيتك في هذا الفصل بالذات.

ابدئي وجباتك بحساء الحساء له العديد من المزايا، فهو يسمح بحبس الشهية وبالتالي ملىء المعدة والشعور بالتخمة سريعا بحيث لايعطيك مجالا لأكل أي شيء آخر. كما يسمح لك بنظام غذائي من الخضر التي غالبا ما تغضي الطرف عنها في فصل الشتاء، وتفضلين عوضا عنها السكريات البطيئة كالمعكرونة والأرز، مع العلم أنها تساعد على تدفئة الجسم. فقد تلاحظين ذلك عند الانتهاء من شربها مباشرة.

لا تنسي الفواكه الجافة في الشتاء، نأكل كميات من الفواكه أقل مما نأكل في الصيف. عالجي هذا العجز عن طريق تناول الفواكه المجففة فهي مركزات حقيقية من الفيتامينات والمعادن الغنية التي من شأنها أن تكون فعالة في مساعدة على محاربة التعب والبرد. وعلاوة على ذلك، فهي مريحة إذ يمكنك وضعها في حقيبتك أو في جيوبك لتناولها في أي مكان بين الوجبات.

تذكري أن المكسرات هي مصدر ممتاز للأوميغا 3. عبئي حاجتك من فيتامين «س» يجب أن تعرفي أن المكسرات لا تحتوي على فيتامين س، لأنه يدمر أثناء التجفيف والتخزين. فهو يساعد على محاربة التعب بشكل فعال، والتهابات الجهاز التنفسي. يوجد في القرنبيط والجرجير والملفوف والليمون والبرتقال والكيوي، لذا لا تترددي في تناول هذه الأطعمة، نيئة أو هشة، أي غير مطبوخة كثيرا.

تناولي النشويات والبقوليات بكثرة في الطقس البارد، أنت في حاجة لقسط مهم من الطاقة. إذن لا تغفلي الحبوب والأطعمة النشوية وجميع المصادر الأخرى، من الكربوهيدرات المعقدة. والمثالي هو أن تأكليها مع الخضار بدلا من اللحوم، فهذه الأطعمة هي أيضا مصدر لفيتامينات « بي»، والمعادن والألياف. كما من المفيدة في هذه الفترة بالضبط، تناول البقوليات العدس والحمص والفول اليابس.

اشربي الماء لترطيب جسمك الشعور بالعطش في فصل الشتاء يقل، غير أن التدفئة الجافة داخل البيت، والبرد الجاف خارجه، يجعل الجلد والشفاه تجف بسهولة أكبر. لذا اشربي ما فيه الكفاية من الماء للقضاء على جميع النفايات، وغيرها من السموم، التي تتراكم في جسمك.

لا علاقة للارث بحق الكد والسعاية الذي يجد تأصيله من داخل الفكر والشريعة الإسلامية التي من بين مقاصدها العدل بين الزوجين، والفصل 49 ساهم في اضعاف هذا المبدأ الذي يمثل حقا للنساء...هي بعض الأفكار التي يشير اليها عبد الوهاب رفيقي الباحث في الفكر الإسلامي ومستشار وزير العدل في هذا اللقاء.
لا أحد بإمكانه إنكار التضامن الاقتصادي الذي تتأسس عليه الأسرة في المغرب، تقول حفيظة مسيرة مقاولة.
رغم ما يمثله هذا العرف الذي كان قانونا ملزما للتقاضي، إلا أنه يلقى اليوم مقاومة وتعتيما، فهل يعود ذلك لتعارضه مع الدين  ؟