الملك محمد السادس يدشن مركزا لتكوين وتنشيط النسيج الجمعوي بالدار البيضاء

يأتي تدشين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، لمركز تكوين وتنشيط النسيج الجمعوي أمس الاثنين بحي العنق بالدارالبيضاء، ليشكل لبنة أخرى ضمن مشاريع مؤسسة محمد الخامس للتضامن، التي جعلت من الانفتاح على النسيج الجمعوي آلية جوهرية لتنزيل مشاريعها وضمان استدامتها. لتكون بذلك محركا أساسيا في بلورة وتنفيذ عدد من مشاريع القرب، التي تستهدف بالخصوص فئة الشباب لضمان انخراطهم في العملية التنموية الشاملة، التي تشهدها مختلف مدن المملكة.

يستجيب هذا المركز، المشيد بحي العنق (عمالة مقاطعات الدار البيضاء- أنفا)، بغلاف مالي يبلغ 10 ملايين درهم وبدعم شركاء عموميين وخواص، لحاجيات التأطير والدعم وتنشيط النسيج الجمعوي المحلي، لاسيما عبر التكوين وتقوية قدرات الجمعيات المحلية، ومصاحبة الجمعيات والتعاونيات في طور الإنشاء، وذلك سعيا إلى ضمان مشاركة قوية وفعالة لمختلف فعاليات المجتمع المدني في العملية التنموية.

ويشتمل المركز الجديد، المشيد على مساحة مغطاة من 2097 مترا مربعا على قطب لـ”الجمعيات” يضم ورشات مخصصة للأعمال الإنسانية، وتسيير الجمعيات، وتسيير المراكز الاجتماعية، وتكوين المكونين، وتصور وتدبير المشاريع. كما يضم قطبا لـ”التعاونيات” به ورشات للمقاولات، و”التواصل الجمعوي”، و”المهن الخضراء”، إلى جانب مركز للتوثيق والتواصل وقاعات للمعلوميات والتأطير البيداغوجي والندوات.

وتميز حفل تدشين مركز تكوين وتنشيط النسيج الجمعوي، بإشراف جلالة الملك، على تسليم آليات للدعم وتجهيزات مختلفة (حواسيب، آلات للطباعة، وأجهزة للعرض بالفيديو وكاميرات .. إلخ)، وهي عبارة عن هبة من مؤسسة محمد الخامس للتضامن لفائدة 22 جمعية بجهة الدارالبيضاء الكبرى. ويأتي هذا المشروع لإغناء رصيد الأعمال التضامنية المنجزة من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن بجهة الدار البيضاء الكبرى، والتي تروم تمكين المواطنين من ظروف عيش كريمة ورغدة.

 

تستعد الممثلة المغربية هند بنجبارة للمشاركة في السباق الرمضاني المقبل بعد تألقها في السنوات الأخيرة في الدراما المغربية والكوميدية.
يتناول الفيلم هذه القضايا ويستعرض كيفية تغير بعض الأمور وثبات الأمور الأخرى، وكيف يُمكن تحقيق الأحلام والتطلعات في الحياة الواقعية والأحلام.
حققت بوطازوت نجاحًا كبيرًا في مجالي الدراما والكوميديا، مما ساهم في زيادة شعبيتها في المغرب.