غناء الأنهار بموازين

من خلال بحثه المستمرعن ثقافة منفتحة، يواصل مهرجان موازين التزامه خلال دورته 13 نحو الأنشطة الثقافية عبرتخصيص برمجة إذ سيجمع هذا الحدث مجموعات ،« غناء الأنهار » غنية بعنوان قادمة من العالم بأسره، كل منها تقدّم أسلوبا موسيقيا نشأ بضفاف نهر كبير. إنها أنهار النيل، المسيسيبي، الفرات، الدانوب، وأبي رقراق، حيث يدعو مهرجان موازين الجمهور للاستمتاع بسفر موسيقي واكتشاف الثقافات الموسيقية الخاصة بكل نهر. ستضم هذه البرمجة عدة مجموعات موسيقية : كمجموعة ’سيلامنيش و بادومز أزماري‘ التي تقترح سفرا موسيقيا ’ Selamnesh & Badume’s Azmari’ على نهر النيل الذي يتفرع من إثيوبيا، ومجموعة ’شانبيهزاديه‘ ’ التي تبدع في الموسيقى القادمة من نهر الفرات ‘Shanbehzadeh ونهر كارون بإيران. إضافة إلى الفنانة ’جيكديم أصلان‘ القادمة من إسطنبول والتي تلمع في الموسيقى القادمة من منطقة إزمير، وثم حفيظة الحسناوية وأولاد بنعكيدة، المجموعة المغربية التي تعزف على إيقاعات نهر أبي رقراق. و وفاء منها لمهمّتها القائمة على تقريب الفنانين من الجمهور، يقترح موازين سلسلة جديدة من الورشات التي تهدف إلى تقديم تقنيات المبدعين العالميين للجمهور.

مجموعة فاخرة تجمع بين الابتكار والجودة توفر لك تجربة فريدة ومميزة للعناية بشعرك خلال الصيف، مع أحدث إصدارات العطور من ماركات عالمية لإطلالة ساحرة وأناقة لاتضاهى.
كثيرا ما طرح سؤال المغاربة وعلاقتهم بالقراءة، وكثيرا ما كانت الإجابة تاكيدا ل « أزمة» وخوضا في لجج من الأسئلة حول صعوبة خلق مجتمع قارئ.تحتفظ الكثير من الأسئلة براهنيتها في الحالة المغربية، غير أن معطيات أخرى تدعونا الى الانتباه الى المتغيرات الطارئة في ما يحدث وراء علاقة المغاربة بالكتاب والقراءة.
سيكون عشاق السينما على موعد مع الفيلم العائلي الكوميدي المرتقب "قلب6/9" في جميع دور العرض، وذلك يوم 24 يوليوز الجاري.