وفاة شاعر العامية المصري عبدالرحمان الأبنودي

غيب الموت اليوم، شاعر العامية المصري الكبير عبد الرحمن الأبنودي عن عمر يناهز 76 عاما، بحسب ما قالت زوجته نهال كمال.
وقالت كمال “توفي الأبنودي وسيدفن اليوم الثلاثاء في مدينة الاسماعيلية”.

وتوفي الأبنودي، الذي كان يعاني من تدهور في حالته الصحية أخيرا، اثر جراحة أجراها في المخ في مستشفى الجلاء العسكري في القاهرة الأحد، بحسب ما أفادت مصادر مقربة منه.
وكان الأبنودي انتقل للإقامة في مدينة الاسماعيلية على قناة السويس قبل بضع سنوات بناء على نصيحة الأطباء لأنه كان يعاني من مشكلات في التنفس وكان بحاجة إلى العيش في مكان تقل فيه نسبة التلوث.
ولد عبد الرحمن الأبنودي، الذي كان يلقب بـ”الخال”، وهو لقب شائع في صعيد مصر يدل على المودة والاحترام، عام 1939 في قرية أبنود بمحافظة قنا لأب كان يعمل مأذوناً شرعياً وهو الشيخ محمود الأبنودي.
والأبنودي واحد من أشهر شعراء العامية في مصر والعالم العربي شهدت معه وعلى يديه القصيدة العامية مرحلة انتقالية مهمة في تاريخها

على منصة أجهزة نحت الجسم دون أي مجهود بدني، برزت EMSCULPT NEO التكنولوجيا الثورية التي تعمل على إعادة تشكيل عضلات البطن، ونحت الأرداف وإزالة الدهون بشكل فعال من جلسة واحدة.
تأتي مشاركة المشروع في إطار التعاون المثمر والتنسيق الفعال بين وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ومؤسسة البحث العلمي وسعيهما الدؤوب لترسيخ ثقافة القراءة وجعلها أولوية مجتمعية.
تقدم المؤسسة بين يدي مهنيي الكتاب والقراء والمهتمين بحالة النشر بالمغرب تقريرها الجديد عن حصيلة نشر الكتاب المغربي لسنتي 2022/2023.