السينيما المغربية تبرز في مهرجان عمان السينمائي

السينما المغربية تشارك في فئة "الأفلام العربية الروائية الطويلة" بفيلمي "عصابات" للمخرج كمال الأزرق، و"أنيماليا" للمخرجة صوفيا علوي. كما يشارك المخرج المغربي خليل بن كيران والتونسية عفاف بن محمود بفيلم "كواليس".

انطلقت مساء الأربعاء الماضي في مركز الحسين الثقافي بالعاصمة الأردنية عمان الدورة الخامسة من “مهرجان عمان السينمائي الدولي-أول فيلم”، تحت شعار “احكيلي”. هذا المهرجان يشهد مشاركة مجموعة من الأفلام المغربية هذا العام.

في حفل الافتتاح، تم عرض الفيلم القصير “لا” من مجموعة “المسافة صفر”، وفيلم “باي باي طبريا” للمخرجة لينا سويلم.

السينما المغربية تشارك في فئة “الأفلام العربية الروائية الطويلة” بفيلمي “عصابات” للمخرج كمال الأزرق، و”أنيماليا” للمخرجة صوفيا علوي. كما يشارك المخرج المغربي خليل بن كيران والتونسية عفاف بن محمود بفيلم “كواليس”.

في فئة الأفلام العربية القصيرة، يشارك المخرج المغربي أيمن حمو بشريط “حمل، خروف وغربان”. وفي فئة “موعد مع السينما الفرنسية العربية”، تشارك المغربيات أسماء المدير بفيلم “كذب أبيض”، وفوزي بنسعيدي بفيلم “الثلث الخالي”، ومأمون رطل بناني بفيلم “باي باي بنز بنز”.

يهدف المهرجان هذا العام إلى تعزيز القصص والروايات العربية، ودعم السردية الوطنية، وإيصال أصوات صناع الأفلام العرب إلى العالم. وسيتم خلال أيامه عرض 50 فيلما في مختلف الفئات، منها الأفلام العربية الروائية الطويلة والقصيرة، والعالمية، والوثائقية.

وستتم عروض الأفلام في تاج سينما، والمسرح المكشوف في الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، ومسرح الرينبو، إضافة إلى عروض إضافية في محافظات الأردن المختلفة.

ع سباق MEDMAX Occitanie l Saïdia Resorts، الذي ستنطلق نسخته الأولى من ميناء كامارغ باتجاه المغرب في 29  شتنبر للوصول إلى مارينا السعيدية، يحقق البحار كيتو دي بافانت، بالشراكة مع كريستوف كارنيل، الرئيس التنفيذي لشركة VOGO الرياضية، حلمه بإنشاء سباق عبر البحر الأبيض المتوسط يربط بين القارات المحيطة بالبحر المتوسط.
يمثل تنظيم السلسلة الدولية في المغرب فرصة مهمة لتطوير لاعبي الجولف المحليين والإقليميين الطامحين إلى مواصلة مسيرتهم الرياضية في قمة اللعبة، وذلك من خلال منحهم فرصة الاحتكاك مع أفضل اللاعبين في العالم والتعلم منهم وإفساح مجال المشاركة في تظاهرات عالمية.
يهدف القانون الجديد إلى ضمان تكافؤ الفرص لجميع الفاعلين، مع التركيز على الجودة والإبداع في الإنتاج السينمائي، من خلال تطبيق معايير صارمة لمنح الدعم وفقاً لمعايير الشفافية والكفاءة.