دنيا بوطازوت تغني جنيريك “ولاد يزة” برمضان

حققت بوطازوت نجاحًا كبيرًا في مجالي الدراما والكوميديا، مما ساهم في زيادة شعبيتها في المغرب.

دنيا بوطازوت، الممثلة المغربية الموهوبة، تستعد لتحقيق تجربة جديدة في مسيرتها الفنية بعد حققتها العديد من النجاحات في تجسيد شخصيات متنوعة في المسلسلات المغربية. 

وسيكون تأديتها لشارة السلسلة هو أول تجربة في مسيرتها الفنية. ستتميز الأغنية بإيقاع شبابي خفيف ومرح، حيث تمت كتابة كلماتها وتلحينها من قبل الفنان يونس آدم، المعروف بتوليه الإشراف على عدد كبير من شارات المسلسلات المغربية الدرامية وأغاني النجوم المغاربة.

تدور أحداث سلسلة “ولاد يزة”، التي تقوم ببطولتها بوطازوت بالإضافة إلى مجموعة من الفنانين المغاربة، في إطار كوميدي. وتتألف السلسلة من حلقات قصيرة تستغرق 13 دقيقة، وستعرض يوميا خلال شهر رمضان على القناة الأولى المغربية.

من جهته، صرح أيوب بندقية، المسؤول عن أعمال دنيا بوطازوت، أن الممثلة ستتولى تقديم جنيريك السلسلة الكوميدية “أولاد يزة”، التي ستعرض خلال الموسم الرمضاني القادم من إنتاجات المغرب. يأتي ذلك بعد تجربتها في مجال الغناء في المسلسل “المكتوب”.

وتروي السلسلة قصة “يزة”، الأرملة القوية والمستقلة، التي قررت أن تكرس حياتها لتربية ابنها علي بمفردها بعد وفاة زوجها. يعيشان حياة هادئة في البادية، لكن هذا الوضع لن يدوم طويلاً، حيث يعود ابنها الثاني مراد وزوجته من فرنسا بنية الاستقرار معهما. تنشأ منافسة بين الأبناء، مما يؤدي إلى حدوث مواقف هزلية وتجاذبات مضحكة.

 

 
 
 
 
 
Voir cette publication sur Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

Une publication partagée par Fattah Elgharbaoui ( officiel ) (@fattahelgharbaoui)

هذا، وتعد دنيا بوطازوت واحدة من الوجوه الفنية البارزة في المغرب، وقد حققت شهرة واسعة بفضل موهبتها وأدائها المتميز. يترقب الجمهور بشغف مشاركتها في سلسلة “ولاد يزة”، ويتوقع أن يستمتعوا بالتجربة الكوميدية الجديدة التي ستقدمها.

مؤمنة بالجمع بين الاهتمامات مؤسساتية كانت أونقابية أو جمعوية حد الاعتقاد أنها كل لا يتجزأ. هي رئيسة لجنة الجهوية والتنمية القروية بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، ونائبة رئيس لجنة الميزانية بجهة مجلس طنجة تطوان الحسيمة، ومؤسسة جمعية وفاق للتضامن والمساواة وتكافؤ الفرص.
كشف تقرير حديث بشأن ثقة المغاربة في مصادر الأخبار على شبكات التواصل الاجتماعي، فإن 51.4 % يثقون أكثر في الصحافيين المهنيين.
واصلت العداءة المغربية عزيزة العمراني أداءها الجيد بإنهاء المرحلة الثالثة في الصدارة بزمن 10 س و46 د و10 ث، لتعزز بذلك موقعها في صدارة الترتيب العام المؤقت بتوقيت 17 س و40 د و16 ث.