مرتدية القفطان المغربي.. بنشليخة تحصد جائزة “فنانة في الموضة” في حفل “إيميغالا”

تتواصل نجاحات منال بنشليخة وتفوقها في مجال الفن والموضة، حيث تثبت مرة بعد مرة قدرتها على الابتكار والتألق. ويتطلع الجمهور بشغف للمزيد من الإنجازات الرائعة القادمة من هذه النجمة الموهوبة.

في ليلة من الأناقة والتألق، توجت النجمة المغربية منال بنشليخة بجائزة “فنانة في الموضة” في حفل “إيميغالا” الذي أقيم في دبي مساء يوم الأحد الموافق 28 أبريل. وقد أحيت بنشليخة الحفل بأداء خاطف للأنظار لأغنيتها الشهيرة “نية”، أمام جمهور متنوع يتألف بشكل رئيسي من نجوم الوطن العربي.

تألقت بنشليخة بإطلالتها الرائعة والمميزة، حيث ارتدت القفطان المغربي التقليدي الذي يبرز جمال وثقافة المغرب. ولم تكتفِ بذلك، بل قامت بمشاركة إطلالتها الأنيقة على حسابها الشخصي على منصة إنستغرام، حيث تفاعلت مع متابعيها وشاركتهم لحظاتها المميزة في الحفل.

 

 
 
 
 
 
Voir cette publication sur Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

Une publication partagée par M a n a l منال ✨🌙⚡️ (@manalbenchlikha)

وعبرت بنشليخة عن سعادتها وامتنانها لتتويجها بهذه الجائزة المرموقة، حيث نشرت صورًا تجمعها بزوجها الممثل منصف گسوس وهما يحملان بفخر درع التكريم. وأرفقت الصور بتعليق مؤثر عبّرت فيه عن شكرها وامتنانها للجمهور ودعمهم الدائم.

وكانت تعليقات المعجبين والمحبين لبنشليخة مليئة بالتهاني الحارة والثناء على إنجازاتها المذهلة. حيث أبدى الجمهور فخرهم واعتزازهم بمسيرتها الفنية الملهمة وتأثيرها الإيجابي على صناعة الموضة والفن.

لا علاقة للارث بحق الكد والسعاية الذي يجد تأصيله من داخل الفكر والشريعة الإسلامية التي من بين مقاصدها العدل بين الزوجين، والفصل 49 ساهم في اضعاف هذا المبدأ الذي يمثل حقا للنساء...هي بعض الأفكار التي يشير اليها عبد الوهاب رفيقي الباحث في الفكر الإسلامي ومستشار وزير العدل في هذا اللقاء.
لا أحد بإمكانه إنكار التضامن الاقتصادي الذي تتأسس عليه الأسرة في المغرب، تقول حفيظة مسيرة مقاولة.
رغم ما يمثله هذا العرف الذي كان قانونا ملزما للتقاضي، إلا أنه يلقى اليوم مقاومة وتعتيما، فهل يعود ذلك لتعارضه مع الدين  ؟