بيل غيتس يأمل في إيجاد لقاح لعلاج السيدا

أعرب الملياردير الأمريكي بيل غيتس الذي استثمر ملايين الدولارات في الأبحاث الخاصة بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب (إيدز) عن أمله بتطوير لقاح ضد هذا المرض في خلال السنوات العشر المقبلة.

وقال في باريس على هامش الحفل الافتتاحي لمهرجان “سوليدايز” وهو مهرجان موسيقي من تنظيم جميعة “سوليداريتي سيدا” أن “أولى الأوليات تقضي من دون شك بالتوصل إلى لقاح. ففي حال كان بين أيدينا لقاح لحماية الأشخاص، يصبح من الممكن القضاء على الوباء”.
ويتعايش نحو 35 مليون شخص اليوم مع الفيروس الذي يضعف الجهاز المناعي وهم بأغلبيتهم في البلدان الفقيرة.

وذكر غيتس بأن عملية استحداث لقاح استغرقت وقتاً أطول من المتوقع، وواجهت مطبات كثيرة.

وتخصص جمعية بيل وميليندا غيتس كل سنة حوالى 400 مليون دولار للأبحاث الخاصة بدواء للإيدز وهي ستواصل هذه الجهود في المستقبل، على ما أكد مؤسسها.

لكن إيجاد عقار ضد الإيدز لا يبدو حالياً جد واقعي، بحسب بيل غيتس الذي أمل أن يتم التوصل في خلال 15 عاماً إلى لقاحات تسمح بالقضاء على شلل الأطفال والملاريا وتضع حداً لانتشار الإيدز.

على منصة أجهزة نحت الجسم دون أي مجهود بدني، برزت EMSCULPT NEO التكنولوجيا الثورية التي تعمل على إعادة تشكيل عضلات البطن، ونحت الأرداف وإزالة الدهون بشكل فعال من جلسة واحدة.
تأتي مشاركة المشروع في إطار التعاون المثمر والتنسيق الفعال بين وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ومؤسسة البحث العلمي وسعيهما الدؤوب لترسيخ ثقافة القراءة وجعلها أولوية مجتمعية.
تقدم المؤسسة بين يدي مهنيي الكتاب والقراء والمهتمين بحالة النشر بالمغرب تقريرها الجديد عن حصيلة نشر الكتاب المغربي لسنتي 2022/2023.