تخلصي من آثار الشمس على بشرتك

تعرّض البشرة لأشعة الشمس خلال الصيف، أمر لا يمكن تجاهله، خصوصا مع ارتفاع درجات الحرارة، مما قد يسبب جفاف بشرتك ظهور الخطوط الرفيعة. ولترميم ما أفسدته الأجواء الحارة، عليك بترطيب بشرتك بشكل منتظم لاستعادة مرونتها

تفقد البشرة الرطوبة الطبيعية خلال الصيف، ممايعرضها للجفاف والتجاعيد. كل هذا يجعلها بحاجةخلال تلك الفترة وبعدها للترطيب والعناية المكثفةللتغلب على العديد من المشكلات المرتبطة بارتفاعدرجات الحرارة. لذا ينصح بشرب كميات وفيرة منالماء والسوائل خلال اليوم، وذلك للحفاظ على الترطيبالداخلي للجسم. إلى جانب ذلك، هناك العديد من طرقالعناية اليومية باستعمال الكريمات أو بعض المواد الطبيعية التي تساعد على حماية وترطيب البشرة بفعالية.

تقشير البشرة

خلال الصيف تتراكم طبقات الجلد الميت على بشرتك. وإن لم تقومي بالتخلص منها بشكل منتظم، فستصبحبشرتك جافة وغير صحية. استعمال المرطبات أومستحضرات العناية بالبشرة الأخرى لن تنفع، خصوصا، في حالة عدم تقشير البشرة بشكل منتظم.اختاري نوعا خفيفا ومناسبا لبشرتك من منتجات تقشير البشرة للحصول على بشرة مضيئة وحيوية تتمتع بلون ذهبي موحد، كما يمكنك أيضا، عمل بعضالوصفات الطبيعية لتقشير البشرة بنفسك في المنزل.

الحفاظ على ترطيب البشرة

تعمل الشمس على تجفيف البشرة وتسريع عوامل ظهور التجاعيد وشيخوخة البشرة، لذا يجب الانتباه إلى العناية بالترطيب الفائق طوال اليوم من خلال شرب قدر كاف من السوائل يوميا للحفاظ على رطوبة البشرة ونعومتها، من الأفضل تناول المشروبات الطبيعية كالماء، الشاي الأخضر وعصير الفواكه الطبيعية وتجنب المشروبات الغازية والسكرية. الحرص على وضع كريم مرطب ومغذي صباحا ومساء يحتوي لتحفيز إنتاج الكولاجين مما E و C على فيتامين يساعدك في الحصول على بشرة نضرة ومشدودة

تخلصي من سمرة الصيف

إن أردت التخلص من سمرة الصيف المكتسبة، يمكنك تحضير عجينة خفيفة من المكونات التالية : ملعقة صغيرة من اللوز المطحون+خمس قطرات من الحامض+ملعقة صغيرة من الحليب. تمزج المكونات وتوضع العجينة على الوجه وتترك طوال الليل، ثم تغسل بالماء الدافئ في الصباح. سيساعد ذلك الخليط على التخلص من السمرة غير المرغوب فيها والاحتفاظ ببشرة نضرة خلال وبعد فصل الصيف. وللحصول على نتيجة سريعة، يمكنك استعمال عصير الطماطم على بشرتك لمدة 10 دقائق عدة مرات في الأسبوع، وستلاحظين نتيجة ممتازة بعد مرور أسبوع واحد.

اخترنا لك :

من إيف سان لوران، مقشر TOP SECRET لتنظيف البشرة الحساسة وإزالة الشوائب منها من لوريال، مجموعة TRIPLE ACTIVE تتضمن كريم النهار والليل بتركيبة غنية لتغذية وحماية البشرة الجافة والحساسة. وجل لتنظيف البشرة HYDRA-TOTAL بخاصيات متعددة للعناية بالبشرة وبتركيبة خالية من العطور ,من غارنييه، غسول الوجه لتنظيف وتنقية LIGHT البشرة و تفتيح لونها يلائم البشرة العادية وكريم IENFAISANTE لترطيب البشرة وحمايتها طوال اليوم لبشرة أكثر نضارة. من نيفيا، مقشر GOMMAGE LISSANT DOUX لتقشير البشرة العادية والمختلطة وإزالة الشوائب منها.

وكريم SOIN DE JOUR لترطيب البشرة يتضمن معامل الحماية من أشعة الشمس من أوريفلام، منظف البشرة LOVE NATURE  للبشرة الجافة بتركيبة ٢ في ١ التي تعمل على تنظيف البشرة دون جفافها بخلاصة الزهور البرية.

مواد طبيعية فعالة لترطيب بشرتك

مقشر زيت الزيتون، الحامض والملح :
إن كنت لا تفضلين استخدام الزيوت على بشرتك مباشرة، فيمكنكِ تحضير مقشر طبيعي للتخلص من الجلد الميت مع ترطيب البشرة كذلك. امزجي عصير الليمون مع 5 ملاعق كبيرة من ملح البحر وملعقة كبيرة من زيت الزيتون لتحضري مقشر طبيعي رائع لبشرة الجسم. فالحامض عند إضافته إلى زيت الزيتون يساعد على تنعيم البشرة والتخلص من طبقات الجلد الميتة للحفاظ على ترطيب البشرة والشعور بالانتعاش.

العسل :
يساعد العسل على ترطيب البشرة عند استخدامه مباشرة على الأماكن الجافة. استخدمي العسل لتدليك بشرتك جيدا، واتركيه لمدة ثلاث دقائق قبل أن يغسل. كرري ذلك يوميا وستلاحظين بنفسك الفرق بنتيجة أكيدة وبشرة ناعمة.
الألو فيرا :
الألو فيرا من العناصر الطبيعية التي تساعد على ترطيب البشرة الجافة بفعالية. قومي بقطع أوراق الألو فيرا و استخرجي الجل الموجود بداخلها، استخدميه مباشرة لتدليك بشرتك الجافة. فهذه المادة تتميز بخصائص علاجية تساعد على علاج البشرة الجافة والتخلص من المشاكل التي تعاني منها.

 

لا علاقة للارث بحق الكد والسعاية الذي يجد تأصيله من داخل الفكر والشريعة الإسلامية التي من بين مقاصدها العدل بين الزوجين، والفصل 49 ساهم في اضعاف هذا المبدأ الذي يمثل حقا للنساء...هي بعض الأفكار التي يشير اليها عبد الوهاب رفيقي الباحث في الفكر الإسلامي ومستشار وزير العدل في هذا اللقاء.
لا أحد بإمكانه إنكار التضامن الاقتصادي الذي تتأسس عليه الأسرة في المغرب، تقول حفيظة مسيرة مقاولة.
رغم ما يمثله هذا العرف الذي كان قانونا ملزما للتقاضي، إلا أنه يلقى اليوم مقاومة وتعتيما، فهل يعود ذلك لتعارضه مع الدين  ؟