عبر البحر المفتوح  في البحر الأبيض المتوسط MEDMAX Occitanie سباق جديد

ع سباق MEDMAX Occitanie l Saïdia Resorts، الذي ستنطلق نسخته الأولى من ميناء كامارغ باتجاه المغرب في 29  شتنبر للوصول إلى مارينا السعيدية، يحقق البحار كيتو دي بافانت، بالشراكة مع كريستوف كارنيل، الرئيس التنفيذي لشركة VOGO الرياضية، حلمه بإنشاء سباق عبر البحر الأبيض المتوسط يربط بين القارات المحيطة بالبحر المتوسط.
 
من ثلاثة أشهر من الانطلاق، فإن حماس البحارة لهذا السباق الفريد يعد بالفعل علامة على النجاح.
قام كيتو دي بافانت وشركاؤه وفريقه بتقديم ميد ماكس لوسائل الإعلام المغربية اليوم بالدار البيضاء.
محاطًا بالربان ميكائيل ميرغي (الفئة 40) وكريستوفر برات (أوشن فيفتي)، قاموا بتوعية الضيوف بهذا النظام الذي لا يزال غير متطور في المغرب.
وسيتخلل وصول الطواقم حفل كبير مفتوح للجميع ومجاني بقرية السعيدية.
ومع تسجيل ما يقرب من ثلاثين متسابقًا قبل أقل من ثلاثة أشهر من الانطلاق، فإن حماس البحارة لهذا السباق الفريد يعد بالفعل علامة على النجاح.

قام كيتو دي بافانت وشركاؤه وفريقه بتقديم ميد ماكس لوسائل الإعلام المغربية  .
محاطًا بالربان ميكائيل ميرغي (الفئة 40) وكريستوفر برات (أوشن فيفتي)، قاموا بتوعية الضيوف بهذا النظام الذي لا يزال غير معروف في المغرب.
وسيتخلل وصول الطواقم حفل كبير مفتوح للجميع ومجاني بقرية السعيدية.

Med Max l السباق: سباق سريع ثنائي بين ضفتين!
سباق غير مسبوق في البحر الأبيض المتوسط من حيث ميدانه ومساره ووجهته، ستكشف النسخة الأولى من ميد ماكس أوكسيتاني – منتجعات السعيدية عن العديد من المفاجآت للطاقم المزدوج الثلاثين، سواء كانوا في هيكل أحادي (فئة 40) أو في هياكل متعددة (المحيط الخمسين). بين بور كامارغ ومارينا السعيدية، في المغرب، سيفرض الطريق ممرات إلزامية والعديد من الفخاخ: بعد ترك العوامة على جانب الميناء أمام مسرح البحر، في سيت، لتحية الجمهور أخيرًا في الوقت المناسب، اتجه نحو Bouches de Bonifacio، بين كورسيكا وسردينيا. ثم تجاوز سردينيا (مع “الهبوط” إلى جزيرة سترومبولي للوصول إلى أوشن فيفتي)، للتوجه غربًا نحو جزر البليار، بين إيبيزا وفورمينتيرا. وأخيراً التوجه نحو المغرب مروراً بجزر الزعفران، أولى ثمار المسرات التي تنتظر المتنافسين في مرسى السعيدية عند الوصول.

طبق من “الأسماك المجنونة” من الفئة 40: احذر من “سكوادرا أزورا”!
مع تسجيل خمسة أطقم إيطالية في هذه النسخة الأولى من Med Max، فإن القتال بين هذا “الأسطول الإيطالي” والأسطول الفرنسي سيشعل النار في سباق Class40. في مواجهة ميكائيل ميرغي (سينتراكور)، وأشيل نيبوت (أماريس)، وأوريلين دوكروز (كروسكول)، سيقف غرباء آخرون مثل أمبروجيو بيكاريا (ألا غراندي – بيريللي)، وألبرتو ريفا (أكروباتيكا) أو حتى أندريا فورنارو (إنفلونس 2)، جميعهم الإبحار على أحدث جيل من طراز Class40s.

وخلفهم، سيكون لدى “شباب بور سود” ماتيو فولكير-غازاني (سوترابلانت TRS)، أو ماتيو كلافو (بريندر لا مير – أجير بور لا فوريت) أو فرانسوا فيردير (Phare40)، بقواربهم القديمة ولكن بنفس الكفاءة، قواربهم الإيطالية. أهداف في مرمى البصر، مثل الشاب ماتيو سيريكانو (تيروليت) أو ماركو جويرا (إيماجين أكت).
سيتعين علينا أيضًا الاعتماد على “الهواة المستنيرين للغاية” وهم بينوا جاريبال (ألتير مايا)، ولوران كامبروبي (جلايس رومانيس)، وجولف ماري برفقة ناصر الرايس، مواطن الناظور، في كوانزا بيكسا المشروع الجميل لجويل باريس المكفوفين (حلم بقدر ما تستطيع العين رؤيته) والصاعد نيكولاس توري (هيدرا).
المحيط الخمسون: “القتال” على ثلاث عوامات
هناك أيضًا معركة جيدة على الماء للسفن متعددة الهياكل التي يبلغ طولها 50 قدمًا، والتي تشارك في دائرتها، سلسلة Ocean Fifty، والتي سيكون Med Max هو الفصل الرابع منها. في بداية موسم 2024، يبرز إروان لو رو (كويسيو) وتيبو فوشيل كامو (Solidaires en Peloton). لكن لا بد من أخذ شباب بابتيست هولين (Viabilis Ocean) وكذلك تجربة “عميد” المسلسل فابريس كاهيرك في مسلسل “Realités” بعين الاعتبار. وبنفس القدر من الطموح، لن يتم استبعاد لوك بيري (Le Rire Médecin)، تمامًا مثل “المحلي”، الربان الوحيد لسفينة Ocean Fifty المتمركز في البحر الأبيض المتوسط، Marseillais Christopher Pratt (Wind of Trust – مؤسسة للأطفال)، الذي قرر جيدًا أن يبقى سيد “له” الأزرق الكبير.

سيتعين علينا أيضًا أن نراقب الوافدين الجدد: الطاقم النسائي 100% في Upwind by Merconcept (آن كلير لو بير وإيلودي جين ميترو)، تمامًا مثل لوران بورجيه وكليمان جيرو (مون بونيت روز) أو حتى ماتيو بيرو (إنتر). يستثمر).
سيكشف لنا Med Max عن بعض المفاجآت الرائعة في الأسابيع المقبلة، عندما يتم الإعلان عن الربانين المشاركين.

ع سباق MEDMAX Occitanie l Saïdia Resorts، الذي ستنطلق نسخته الأولى من ميناء كامارغ باتجاه المغرب في 29  شتنبر للوصول إلى مارينا السعيدية، يحقق البحار كيتو دي بافانت، بالشراكة مع كريستوف كارنيل، الرئيس التنفيذي لشركة VOGO الرياضية، حلمه بإنشاء سباق عبر البحر الأبيض المتوسط يربط بين القارات المحيطة بالبحر المتوسط.
يمثل تنظيم السلسلة الدولية في المغرب فرصة مهمة لتطوير لاعبي الجولف المحليين والإقليميين الطامحين إلى مواصلة مسيرتهم الرياضية في قمة اللعبة، وذلك من خلال منحهم فرصة الاحتكاك مع أفضل اللاعبين في العالم والتعلم منهم وإفساح مجال المشاركة في تظاهرات عالمية.
يهدف القانون الجديد إلى ضمان تكافؤ الفرص لجميع الفاعلين، مع التركيز على الجودة والإبداع في الإنتاج السينمائي، من خلال تطبيق معايير صارمة لمنح الدعم وفقاً لمعايير الشفافية والكفاءة.