مهرجان موازين يشهد حفلا غنائيا مميزا لنجم الغناء المصري أحمد سعد

افتتح الفنان الحفل بأغنية "الملوك" التي ألهبت حماس الحضور، ليتبعها مباشرة بأغنية "اليوم الحلو ده" التي تفاعل معها الجمهور بشكل كبير.

في إطار فعاليات مهرجان موازين في دورته التاسعة عشر، أحيا الفنان المصري أحمد سعد حفلا غنائيا مميزا أمام حشد كبير من الجمهور المغربي.

نجح أحمد سعد خلال هذا الحفل في إثارة حماس الجمهور المتنوع من كل الفئات العمرية، حيث رحب الحضور بصعوده إلى المسرح بالزغاريد والهتافات معبرين عن إعجابهم بفنه والموسيقى الشعبية المصرية.

وافتتح الفنان الحفل بأغنية “الملوك” التي ألهبت حماس الحضور، ليتبعها مباشرة بأغنية “اليوم الحلو ده” التي تفاعل معها الجمهور بشكل كبير.

وخلال صعوده على خشبة المسرح، أعرب أحمد سعد عن سعادته البالغة بإحياء هذا الحفل “التاريخي” في بلده الثاني المغرب، مؤكدا على عمق العلاقة التي تربطه بالجمهور المغربي الذي يتابع أغانيه بشغف.

وقدم الفنان المصري باقة من أشهر أغانيه الشعبية والرومانسية مثل “وسع وسع”، “اختياراتي”، “عليكي عيون”، “يا ليالي”، “يا عراف”، “سايرينا يا دنيا” والتي فاعل معها الجمهور بحماس كبير.

كما قدم الفنان أغنية “سبب فرحتي” وهي ديو مع الفنانة السورية أصالة نصري والتي حققت نجاحا كبيرا على “يوتيوب”، والتي حظيت أيضا بتفاعل الجمهور في أجواء رومانسية بديعة.

وختم أحمد سعد حفله بفقرة استثنائية تحت عنوان “ما يطلبه المستمعون” قدم خلالها عددا من الأغاني التي اختارها الجمهور الحاضر في تواصل مباشر وعفوي معهم.

ع سباق MEDMAX Occitanie l Saïdia Resorts، الذي ستنطلق نسخته الأولى من ميناء كامارغ باتجاه المغرب في 29  شتنبر للوصول إلى مارينا السعيدية، يحقق البحار كيتو دي بافانت، بالشراكة مع كريستوف كارنيل، الرئيس التنفيذي لشركة VOGO الرياضية، حلمه بإنشاء سباق عبر البحر الأبيض المتوسط يربط بين القارات المحيطة بالبحر المتوسط.
يمثل تنظيم السلسلة الدولية في المغرب فرصة مهمة لتطوير لاعبي الجولف المحليين والإقليميين الطامحين إلى مواصلة مسيرتهم الرياضية في قمة اللعبة، وذلك من خلال منحهم فرصة الاحتكاك مع أفضل اللاعبين في العالم والتعلم منهم وإفساح مجال المشاركة في تظاهرات عالمية.
يهدف القانون الجديد إلى ضمان تكافؤ الفرص لجميع الفاعلين، مع التركيز على الجودة والإبداع في الإنتاج السينمائي، من خلال تطبيق معايير صارمة لمنح الدعم وفقاً لمعايير الشفافية والكفاءة.