13 فنان تشكيلي مغربي ينتصرون للبهجة واللون في معرض بمراكش

يسعد رواق "آرت فيرست جاليري" وفندق موفنبيك المنصور الذهبي بمراكش تقديم المعرض الفني الجماعي "البهجة: تكريم لِلّون". وينظم هذا المعرض الخاص بمدينة البهجة ولونها الأحمر على هامش المعرض الإفريقي للفن المعاصر 1 – 54، الذي يحتفي بالفن في جميع أشكاله، تم افتتاح المعرض يوم السبت 10 فبراير 2024 بقاعة العرض "ميزانين" (الطابق الأول) بفندق موفنبيك مراكش.

سيستمر العرض، الذي يقام تحت إشراف السيدة سلمى نجيب، المؤسسة المشاركة لرواق “آرت فيرست جاليري”، إلى غاية يوم 10 مارس. ويتوخى تسليط الضوء على مراكش ودلالة لونها الرمزي من خلال أعمال 13 فنانا تشكيليا مغربيا.خلال هذا المعرض، سيقدم كل فنان أفقا فريدا لهذا اللون الحار، الترابي والأحمر الذي يضفي على مراكش رونقا خاصا للغاية. يرتبط لون مراكش الأحمر، بعمق، بتاريخ المدينة وتراثها الروحي، ويرمز للحكمة والروح الحضرية والاستقرار والتضامن. ويرمز أيضا إلى الحماية والثروة والحب والخصوبة، مساهما بذلك في ازدهار المدينة.

محتفيا بلفظ ” البهجة”، الذي يرادف في كلام المراكشيين فرح الحياة، يسلط هذا المعرض الفني الضوء على أحد أعمدة الهوية والتراث اللامادي الزاخر للمدينة.

من خلال أعمالهم الفنية، يلتقط 13 فنانا تشكيليا مشاركا في المعرض جوهر هذه “البهجة” الرمزية، مساهمين بذلك في إثراء فهم مراكش وتاريخها وإرثها الثقافي الفريد. يتميز هذا المعرض بالتنوع الكبير للحوامل الفنية، والتقنيات والمواد المستعملة من قبل الفنانين المشاركين، والذين سيستكشفون بعبقريتهم الفنية والتشكيلية ثراء موضوع “البهجة”، من خلال مجموعة متنوعة من التخصصات والأساليب كالتصوير الفوتوغرافي والتلصيق والصباغة والإنشاء والنحت. بهذا الصدد، اختار بعض الفنانين التراب كوسيط مميز، مستوحين بذلك اللون الخاص للأسوار والمباني المشيدة بالتراب والتي تميز مدينة مراكش. من خلال تنوع التعبيرات الفنية يقدم المعرض انغماسا في تعددية وعمق فرح الحياة المراكشية.

تمهيدا لافتتاح فعاليات Les Impériales 2024، في نسختها السابعة، أقيم مساء أمس الإثنين 13 فبراير 2024، حفل"Showreel" المغرب، في ميغاراما الدار البيضاء، وعرف الحفل عرض 275 حملة مرشحة لجوائز النجوم .2024
نشرت المجلة النيجيرية “ذا نيو أفريكا” قائمة تضم أبرز 100 قائد إفريقي لسنة 2023، بينهم أربع شخصيات مغربية.
بمناسبة عيد الحب لعام 2024، قامت الفنانة المغربية سميرة سعيد بإصدار نسخة جديدة من أغنيتها "كان" على منصة يوتيوب، وحققت أكثر من 328 ألف مشاهدة في اليوم الأول.